المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى

منازل وزراء الكهرباء والداخلية والتنمية والإسكان لا ينقطع عنها التيار الكهربائى ..وزير الكهرباء رجل أعمال يتعامل فى مشروعات مع الوزارة ولديه شركات خاصة فى «الطاقة»

حفظ البيانات؟
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
9 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36030 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو رقية حسن فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396979 مساهمة في هذا المنتدى , في 49379 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1129
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا Gm SeeF

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام الحضور الدائم
16042014
مُساهمةموضوع: منازل وزراء الكهرباء والداخلية والتنمية والإسكان لا ينقطع عنها التيار الكهربائى ..وزير الكهرباء رجل أعمال يتعامل فى مشروعات مع الوزارة ولديه شركات خاصة فى «الطاقة»







انقطاع الكهرباء أصبح عادة مصرية ينتظرها الشعب يوميا بالساعات، فى حين يرد المسؤولون بكل سهولة على المواطنين بجملة: «ترشيد الاستهلاك»، لكن هذا الحل لا ينصح به المسؤولون سوى غيرهم، بينما لا تشملهم هم ومنازلهم تلك النصيحة. 
                                                                                             
ففى الوقت الذى تنقطع فيه الكهرباء بالساعات يوميا، فى مدينة إمبابة - نموذجا - يتعرض خلالها الطلاب لانخفاض مستواهم الدراسى، وتتكفل الأسرة أعباء فساد أجهزتها الكهربائية، لم تنقطع الكهرباء مطلقا عن شوارع بعينها بمصر المحروسة تحديدا فى مدينة المهندسين والدقى ومدينة نصر، التى يقطن بها وزراء على رأسهم وزير الكهرباء محمد شاكر، ووزير الداخلية محمد إبراهيم، ووزير التنمية المحلية عادل لبيب، ووزير الإسكان مصطفى مدبولى – وزراء تم اختيارهم لمسؤوليتهم المباشرة عن الأمر، واتسع الأمر ليشمل شوارع تستقر بها كبرى محال رجال الأعمال وسكن بعض الفنانين. 

ففى أحد شوارع المهندسين الشهيرة، والقريبة جدا من مسجد مصطفى محمود استقر منزل وزير الداخلية، وفى مفارقة غريبة قُسِّم الشارع إلى نصفين، فانقطع التيار الكهربائى أثناء تواجدنا فى نصف منه بينما ظهر الجزء المتضمن لمنزل الوزير كجوهرة تتلألأ وسط ثوب قاتم السواد، ما كان مثيرا للاستغراب فعلا، انقطاع التيار فى الجهة المقابلة من الشارع لمسكن الوزير. 

ما رصدناه لم يكن صدفة فبعد سؤال بعض المحال التجارية المنتشرة بطول الشارع، الجميع أكد على عدم انقطاع التيار الكهربائى لديهم منذ أكثر من شهر، بينما ينقطع فى المحال المقابلة لهم يوميا فى موعد محدد لساعة على الأقل. 

جيران الهنا، هكذا أسماهم العم محمد مدير محل أحذية شهير، متهكما «كنا نستاء من الحراسة المشددة التى يُلغَّم بها الشارع حال خروجه ودخوله، إلا أن للأمر فوائده أيضا، فلولا سيادته ما حظينا بتلك النعمة التى ربما تسببت فى التأثير على «لقمة عيشنا». المتعقب لتصريحات وزير الكهرباء قبل توليه منصبه الحالى نجده قد أكد على ضرورة تقديم المسؤولين حلولاً لأزمة الطاقة، ويقدم اقتراحات فيها بالاتجاه السليم بحيث لا تستمر تلك المشاكل أكثر من عام. 

والوزير لمن لا يعرفه رجل أعمال يتعامل فى مشروعات مع وزارة الكهرباء ولديه شركات خاصة تعمل فى مجال الطاقة، وأجهزتها وهو خبير فى الهندسة الكهربائية، وأستاذ الهندسة الكهربائية فى جامعة القاهرة، واستشارى الكهرباء بمنطقة الشرق الأوسط والآن بمنصب وزير الكهرباء ولازالت الدولة تعانى مشكلة لازمتها عدة أعوام. 

مصادفة غريبة لا تستلزم منك جهدا لاكتشافها، فالأمر لن يكلفك سوى السير فى شوارع يقطن بها «الناس المهمة» لترصد بعينيك انقطاع تيار الكهرباء بأحد جانبى شارع الوزير، بينما بقيت الأضواء تضوى على الجانب الآخر الموجود به منزله، وهو ما جعلنا نكتشف - مصادفة – استثنائية من قاعدة انقطاع التيار الكهربائى التى اعتدادها المصريون. 

فعلى بعد نصف كيلو فقط من سكن وزير الكهرباء بمنطقة الدقى، وتحديدا بشارع عبدالمنعم رياض، تكرر الأمر ذاته، بسبب سكن رئيس الوزراء الأسبق «ع. ع» والفنان «أ. ح» به.

رغم بعد المسافات بين سكن وزير الداخلية الكائن بمدينة نصر وبين وزير الكهرباء الكائن بالدقى إلا أن محل سكنهما تشابه من حيث عدم انقطاع التيار الكهربائى حد التطابق. 

تقول «ن. م» بالصف الثانى الثانوى ومن جيران الوزير «لاجل الورد ينسقى العليق» موضحة لا تنقطع الكهرباء لدينا لأننا جيران الوزير، على عكس الشارع المجاور لنا، ولذا تأتى إلىَّ صديقتى يوميا للمذاكرة عندى، مسترسلة بعد محاولة الاغتيال الشهيرة المستهدفة الوزير ترددت أنباء عن انتقاله من المقر، إلا أن الحراسة لازالت موجودة لتنفى ما يتردد.
                                                                                                                  
وقال صاحب الكشك المنصوب على ناصية شارع وزير الداخلية، مشيرا بيده إلى الجهة الأخرى من الشارع «النور بيطفى كل يوم من 8 - 9 فى الناحية دى، أما ناحية سكن الوزير فربنا كرمنا بجيرته، لا نور بيقطع ولا حد يستجرى يهوب عندنا».

دعوات ترشيد الاستهلاك، عمليا لا تعد حلا فى ظل قرب انتهاء العام الدراسى ودخول الامتحانات والصيف بدرجة حرارته المرتفعة وعدم القدرة على استخدام المكيفات والمراوح، وما يسببه ذلك من انقطاع المياه وتلف الأجهزة الكهربائية، ناهيك عن عدم قدرة ربات البيوت على الطهى أو مذاكرة طلاب الثانوية العامة أو تلاميذ الإعدادى والثانوى، الأمر الذى اضطر معه المواطنون إلى انتقاد الوضع بل راح بعض سكان الحى الثامن المعروف برقيه، بتوعد الحكومة فى حال استمرارها التعامل مع الشعب بمنطق «الخيار والفقوس». الحصول على عنوان وزير التنمية المحلية والإسكان لم يكن بالأمر السهل، لزوم تأمينهم من العنف السائد بالدولة، إلا أن المصادر وبعد إلحاح أرشدونا إلى المنطقة، تم اطلاعنا على المنطقة دون الشارع ورقم العقار.

بال
منطقة التى حددها لنا مديرو العلاقات العامة لوزارة كل من الوزيرين، قال مصطفى شلبى عامل «لا أدرى أين يسكن الوزير، ولكن المنطقة مقسمة إلى منطقتين أحدها تقطع فيه الكهرباء بشكل يومى، والأخرى لا يحدث بها ذلك»، الأمر ذاته أكده مجموعة من السكان الذين استطلعنا آراءهم.










توقيع العضو : Gm SeeF























شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



منازل وزراء الكهرباء والداخلية والتنمية والإسكان لا ينقطع عنها التيار الكهربائى ..وزير الكهرباء رجل أعمال يتعامل فى مشروعات مع الوزارة ولديه شركات خاصة فى «الطاقة»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

منازل وزراء الكهرباء والداخلية والتنمية والإسكان لا ينقطع عنها التيار الكهربائى ..وزير الكهرباء رجل أعمال يتعامل فى مشروعات مع الوزارة ولديه شركات خاصة فى «الطاقة»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري