المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
31 المساهمات
12 المساهمات
9 المساهمات
8 المساهمات
4 المساهمات
3 المساهمات
3 المساهمات
3 المساهمات
3 المساهمات
3 المساهمات
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36448 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ahmedkapo101 فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 397864 مساهمة في هذا المنتدى , في 49974 موضوع

شاطر  |  



avatar
كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1066
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا Mr ToDAY

الأوسـمـة & الرصيد
 : بــدون اوســمــة
30012014
مُساهمةموضوع: رحلة تأمل


بسم الله الرحمن الرحيم 





تخيل معي أنك في رحلة طويلة في صحراء مقفرة شديدة الحر، 
إذ لاحت لك شجرة وارفة الظلال.. 
فلجأت إلى ظلها لتستريح قليلا قبل معاودة المسير


دعني أسألك ... وأنت جالس في ظل هذه الشجرة مستمتعاً بظل وفير وراحة منشودة ..

في أي شئ ستفكر؟؟......... دعني أخمن إجابة منطقية... بالطبع سترجع بذاكرتك مستحضرا ما لاقيت من تعب...

وسيمضي بك خيالك هناك... حيث الوطن، حيث الدار والأهل ، حيث الراحة من ويلات السفر....

ودعني أجزم أن من يفكر وهو على هذه الحال أن يبني بيتا في ظل الشجرة أو يزرع زرعا أو يحفر بئرا..أو... أو.....

أكاد أجزم أن في عقله نقصان.......
والآن إليك الحقيقة إن الأسطر السابقة ليس عقلي من حاك كلماتها وليس قلمي من خط حروفها....


إنها نور من أنوار النبوة ساقها إلينا حبيبنا ليرسم لنا ويصور حالنا مع الدنيا وحال الدنيا معنا.....

اسمع ما قال حبيبنا: 

(مالي وللدنيا، إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال ـ أي نام ـ في ظل شجرة، في يوم صائف، ثم راح وتركها)

وأجبني يا من أطلت الأمل، فأسأت العمل،



يا من أطلت الأمل فجعلت لسانك يردد بـ "سوف" وجعلت من التسويف شعارا..
هل أخذت على ملك الموت عهدا ألا يأتيك...
حتى تنهي دراستك
حتى ترتقي مكان مرموقا في عملك
حتى تتزوج
حتى تنجب
حتى تربي أبناءك
حتى تزوجهم
حتى ترى أحفادك
أم هل تضمن لي أن تحيا حتى تنهي قراءة موضوعي؟!!!! 

انظر يا من جعلت الدنيا هي كل همك... يا من أعطيتها أكبر من حجمها::

(ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليمّ، فلينظر بم يرجع)


وها هو الحسن البصري يزهد عمر بن عبد العزيز قائلا:
"أما 
بعد؛ فإن الدنيا دار ظعن وليست بدار إقامة، وإنما أنزل آدم من الجنة إليها
عقوبة، فاحذرها، فإن الزاد منها تركها، والغنى فيها فقرها، لها في كل حين
قتيل، تذل من اعزها ، وتفقر من جمعها..."






لكن 
الحذر.... الحذر

إياك وأن تترجم هذه الكلمات إلى قعود أو رهبنة في المحاريب، وحجتك في ذلك أني قصير الأمل!!!!!

اعلم ان هناك من هو أغنى الأغنياء وفي أعلى المناصب... لكن الدنيا في يده لا في قلبه، لم تخدعه بزخرفها...


حديثنا هنا عن القلب... سر في الدنيا واعمل وعمّر وكن بحق خليفة الله في 
أرضه كما أرادك لكن بقلب زاهد فيها وبأمل قصير وعين تنظر إلى موطنها 
الأخير وليكن نصب عينيك ما جاء في الأثر:
(اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا)


من الذي يبني على موج البحر دارا.......
تلكم الدنيا فلا تتخذوها قرارا........بسم الله الرحمن الرحيم 





تخيل معي أنك في رحلة طويلة في صحراء مقفرة شديدة الحر، 
إذ لاحت لك شجرة وارفة الظلال.. 
فلجأت إلى ظلها لتستريح قليلا قبل معاودة المسير


دعني أسألك ... وأنت جالس في ظل هذه الشجرة مستمتعاً بظل وفير وراحة منشودة ..

في أي شئ ستفكر؟؟......... دعني أخمن إجابة منطقية... بالطبع سترجع بذاكرتك مستحضرا ما لاقيت من تعب...

وسيمضي بك خيالك هناك... حيث الوطن، حيث الدار والأهل ، حيث الراحة من ويلات السفر....

ودعني أجزم أن من يفكر وهو على هذه الحال أن يبني بيتا في ظل الشجرة أو يزرع زرعا أو يحفر بئرا..أو... أو.....

أكاد أجزم أن في عقله نقصان.......
والآن إليك الحقيقة إن الأسطر السابقة ليس عقلي من حاك كلماتها وليس قلمي من خط حروفها....


إنها نور من أنوار النبوة ساقها إلينا حبيبنا ليرسم لنا ويصور حالنا مع الدنيا وحال الدنيا معنا.....

اسمع ما قال حبيبنا: 

(مالي وللدنيا، إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال ـ أي نام ـ في ظل شجرة، في يوم صائف، ثم راح وتركها)

وأجبني يا من أطلت الأمل، فأسأت العمل،



يا من أطلت الأمل فجعلت لسانك يردد بـ "سوف" وجعلت من التسويف شعارا..
هل أخذت على ملك الموت عهدا ألا يأتيك...
حتى تنهي دراستك
حتى ترتقي مكان مرموقا في عملك
حتى تتزوج
حتى تنجب
حتى تربي أبناءك
حتى تزوجهم
حتى ترى أحفادك
أم هل تضمن لي أن تحيا حتى تنهي قراءة موضوعي؟!!!! 

انظر يا من جعلت الدنيا هي كل همك... يا من أعطيتها أكبر من حجمها::

(ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليمّ، فلينظر بم يرجع)


وها هو الحسن البصري يزهد عمر بن عبد العزيز قائلا:
"أما 
بعد؛ فإن الدنيا دار ظعن وليست بدار إقامة، وإنما أنزل آدم من الجنة إليها
عقوبة، فاحذرها، فإن الزاد منها تركها، والغنى فيها فقرها، لها في كل حين
قتيل، تذل من اعزها ، وتفقر من جمعها..."






لكن 
الحذر.... الحذر

إياك وأن تترجم هذه الكلمات إلى قعود أو رهبنة في المحاريب، وحجتك في ذلك أني قصير الأمل!!!!!

اعلم ان هناك من هو أغنى الأغنياء وفي أعلى المناصب... لكن الدنيا في يده لا في قلبه، لم تخدعه بزخرفها...


حديثنا هنا عن القلب... سر في الدنيا واعمل وعمّر وكن بحق خليفة الله في 
أرضه كما أرادك لكن بقلب زاهد فيها وبأمل قصير وعين تنظر إلى موطنها 
الأخير وليكن نصب عينيك ما جاء في الأثر:
(اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا)


من الذي يبني على موج البحر دارا.......
تلكم الدنيا فلا تتخذوها قرارا........


توقيع العضو : Mr ToDAY


مفيش حاجة بتمشى صح من البداية ولو مشيت صح هتبوظ فى النص ولو ماباظتش فى النص هتبوظ فى الاخر ولو ماباظتش فى الاخر تبقى مش ليك ولو طلعت ليك هتموت 💔 ..

شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



رحلة تأمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

رحلة تأمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري