المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
9 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36031 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Hooba20166Only فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396980 مساهمة في هذا المنتدى , في 49379 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 2287
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا Adel Rehan

الأوسـمـة & الرصيد
 : بــدون اوســمــة
30112013
مُساهمةموضوع: الحج و كل شئ عنه

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام، فرضه الله - تعالى - على المسلمين مرة واحدة فى العمر، وتؤدى هذه الفريضة فى شهر ذى الحجة.


- بناء الكعبة وتطهيرها :



أمر الله سبحانه- وتعالى- نبيه "إبراهيم" – عليه السلام- بإعادة بناء الكعبة فقام ببنائها هو وابنه "إسماعيل" – عليه السلام – لتكون مكانًا يأوى إليه الموحدون لله- تعالى، فيجدون فيه الأمن والسلام، كما أمر الله "إبراهيم" - عليه السلام- بتطهير بيت الله الحرام من كل رجس، وأن لا يبقى فيه مكان لصنم، ولا أثر لبدع أو ضلالات، حتى يظل طاهرًا نظيفًا خالصًا للمؤمنين.



- الأذان بالحج :



وبعد اكتمال بناء الكعبة وتطهيرها أمر الله- تعالى- "إبراهيم" – عليه السلام – أن ينادى فى الناس بالحج، ويدعوهم إلى زيارة بيت الله الحرام، فامتثل "إبراهيم" لربه، ونادى فى الناس بالحج، قال تعالى : "وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27)" (الحج:27 وقد جعل الله المؤمنين يستجيبون لنداء "إبراهيم" - عليه السلام- ملبين: "لبيك اللهم لبيك"، فيأتون إلى بيت الله الحرام مشيًا على أقدامهم، أو ركوبًا على الإبل الضامرة من طول السفر وبعد المسافة، ولا يزالون إلى يومنا هذا يفدون إلى "مكة" لأداء فريضه الحج بمختلف وسائل النقل .



وقد فرض الله- تعالى- الحج على المستطيع من المسلمين . قال تعالى : "  وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً (97)"   (آل عمران:97) وفى موسم الحج يجتمع المسلمون من كل أنحاء العالم فى وقت واحد، وفى مكان واحد، يؤدون مناسك الحج، ويدعون الله، ويستغفرونه من ذنوبهم، كما يتعارفون ويتآلفون، حيث تذوب فوارق الغنى والفقر، والجنس واللون واللغة 
والحج المبرور له ثواب عظيم ، يقول الرسول -صلى الله عليه و سلم- : "الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة" . (أخرجه أحمد)



منافع الحج :



وقد جعل الله- تعالى- فى الحج منافع دينية ودنيوية يشهدها المسلمون : أما المنافع الدينية، فأداء مناسك الحج علي الوجه الأكمل طاعة لله وحبا له سبحانه و تعالى، كما أن الحج يطهر الحجاج من الذنوب , وأما المنافع الدنيوية، فيعد موسم الحج لقاء سنويًّا للمسلمين من شتى أقطار الأرض، يجتمعون فيه ليتشاوروا فيما بينهم ويتعاونوا علي البر والتقوى.



الحج المبرور :



الحج من أعظم الأعمال التي يتقرب بها المسلم إلى ربه؛ لأن الله- تعالى- يغفر به الذنوب، وقد سئل النبى -صلى الله عليه و سلم- أى العمل أفضل ؟ قال : "إيمان بالله ورسوله" .



قيل : ثم ماذا ؟



 قال : "الجهاد فى سبيل الله " .



قيل : ثم ماذا ؟



 قال : "حج مبرور" . (أخرجه البخارى) 



فالحج هو ثالث هذه الأعمال التى فضلها رسول الله  -صلى الله عليه و سلم-، والحج المبرور هو نوع من الجهاد، يتحمل فيه المسلم المشقة والتعب، والبعد عن الأهل والمال والولد؛ طلبًا لما عند الله من ثواب، وسعيًا للفوز بجنته ورضاه .



والحج المبرور هو الحج الخالص لله – تعالى – الذى لا يراد به سمعة ولا رياء، والذى يخلو من الفحش فى القول والعمل، ومن الجدال فى الباطل، والذى تؤدى فيه أعمال الحج كما أمر الله ورسوله -صلى الله عليه و سلم- .
مناسك الحج



- الإحرام والنية :



عندما يريد المسلم أداء فريضة الحج يختار لذلك مالاً حلالاً، ويجدد التوبة من ذنوبه، ويختار رفقة طيبة، ثم يسافر إلى بيت الله الحرام . وينبغى للحاج أن يتعلم ما شرعه الله من أعمال الحج .
فإذا وصل الحاج إلى الميقات، وهو المكان الذي لا يجوز أن يتجاوزه الحاج إلا وهو محرم؛ اغتسل وتطيب، ولبس إزارًا على وسطه ورداء على كتفيه . أما المرأة فتلبس ملابسها الشرعية .
ثم يدخل الحاج في النسك ، ويبدأ بالتلبية قائلا :  " لبيك اللهم حجًّا "، ثم يلبى بتلبية النبي -صلى الله عليه و سلم- : "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك" ويكثر من التلبية .
    



مما يحرم على المحرم أو المحرمة :



1-  يحرم  أن يأخذ شيئًا من شعره أو أظفاره .



2-  يحرم قتل صيد البر .



3-    يحرم عقد الزواج .



4-  يحرم التطيب



5-   يحرم على المرأة لبس النقاب أو القفازين ، لكن لها أن تستر وجهها بغطاء إذا مر بها الرجال .



6-  يحرم على الرجل دون المرأة لبس المخيط كالقميص أو السراويل ونحوهما، أو لبس  الجوربين أو نحوهما ، كما يحرم عليه تغطية الرأس بغطاء ملاصق له .



- طواف القدوم :



إذا وصل الحاج إلى "مكة" توجه للطواف حول الكعبة، بادئًا بالحجر الأسود جاعلاً الكعبة عن يساره، ويطوف سبعة أشواط . ومن السنة تقبيل الحجر الأسود دون مزاحمة، فإن لم يتمكن الحاج  لمسه بيده اكتفى بالتكبير عند محاذاته . وللحاج أن يدعو بما شاء في أثناء الطواف. وبعد الانتهاء من الطواف يصلى الحاج ركعتين خلف مقام "إبراهيم"، أو في أي مكان يتيسر له. ويستحب للحاج أن يشرب من ماء زمزم .



-  السعي بين "الصفا" و"المروة" :



بعد الطواف يذهب الحاج إلى المسعى، فيصعد إلى "الصفا"، ويتجه إلى الكعبة، ويكبر ويدعو، ثم يذهب متجهًا إلى "المروة" فيصعد إليها، ويكبر ويدعو، ثم يشرع فى الشوط الثانى، فيتجه من "المروة" إلى "الصفا" وهكذا حتى يكمل سبعة أشواط ينتهى آخرها عند "المروة" . 
    



-  الذهاب إلى "منى" :



في صباح اليوم الثامن من ذي الحجة المعروف بيوم التروية، يتوجه الحاج إلى "منى" للمبيت بها، فيصلى الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، وهو فجر يوم عرفة.





-  الوقوف بعرفة :



الوقوف بعرفه ركن من أركان الحج، لا يصح الحج إلا به، وعلى الحاج أن يتوجه إلى عرفة بعد طلوع شمس  اليوم التاسع من ذى الحجة، ويستحب له أن يصل عرفة قبل الزوال؛ ليتمكن من أداء صلاتى الظهر والعصر جمعًا فى وقت الظهر مع جماعة المسلمين. ويستحب للحاج أن يكثر من الدعاء أثناء الوقوف بعرفة، (والمقصود بالوقوف البقاء بعرفة سواء أكان واقفًا أم جالسًا) .كما يكثر من التلبية والذكر والتسبيح والصلاة على خاتم النبيين  ويتفضل الله فى يوم عرفة على عباده الذين سعوا فى مرضاته، ويشهد ملائكته أنه قد غفر لمن شهد عرفة .
    



-  النزول بمزدلفة والمبيت فيها :



بعد غروب شمس يوم التاسع من ذى الحجة يتوجه الحاج إلى مزدلفة، فيصلى فيها المغرب والعشاء جمع تأخير (في وقت العشاء) ، ويبيت  بمزدلفة تلك الليلة .



- رمى جمرة العقبة :      



وبعد صلاة فجر يوم العاشر من ذى الحجة يستحب للحاج المبادرة بالسير إلى "منى"، فإذا وصلها توجه إلى جمرة العقبة الكبرى فرماها بسبع حصيات، كما يستحب له أن يكبر الله عند رمي كل حصاة.



- الحلق:



وعلى الحاج أن يحلق شعره بعد الرمي ، أو يقصره، والحلق أفضل. أما المرأة فعليها أن تقص من شعرها بمقدار قليل من أطرافه .



-  طواف الإفاضة :



يعود الحاج إلى "مكة" فيطوف طواف الإفاضة، وهو ركن من أركان الحج، يفعل فيه ما فعله في الطواف الأول ، وبه يحصل التحلل الأكبر، فيجوز للحاج بعده كل ما كان حلالاً له قبل الإحرام.



- العودة إلى "منى" :



يعود الحاج إلى "منى" ليقيم فيها أيام الحادى عشر والثانى عشر والثالث عشر من ذى الحجة، ويرمي في كل يوم الجمرات الثلاث، بسبع حصيات لكل جمرة، يبدأ بالجمرة الصغرى التي بجوار مسجد الخيف، ثم الوسطى ثم الكبرى التي بجوار العقبة , ويجوز لمن لا يستطيع الرمي أن ينيب عنه غيره في  ذلك ،  كما يجوز أن يقيم الحاج في منى يومي الحادي عشر والثاني عشر فقط .



- طواف الوداع :



فإذا فرغ الحاج من كل أعمال الحج، وأراد مغادرة "مكة" يجب عليه أن يطوف بالبيت سبعة أشواط طواف الوداع، ثم يصلى ركعتى الطواف ويشرب من ماء زمزم ، داعيًا الله بالقبول والغفران، وبذلك تتم كل أعمال الحج .



- العمرة:



ليس هناك وقت محدد لأداء العمرة  مثل الحج، وإنما هى جائزة طوال العام، ويُحرِم من يريد العمرة من الأماكن المخصصة للإحرام  وأركان العمرة ثلاثة :



1- الإحرام.



2- الطواف حول البيت.



3- السعي بين "الصفا" و"المروة" سبعة أشواط .



وبعد أن ينتهى المعتمر من السعى بين "الصفا" و"المروة" يحلق شعر رأسه، أو يقصره.


توقيع العضو : Adel Rehan


# اللعبة أن نثير العوآطف نحونآ , وبعدهآ تؤمنون بنآ , فلآ مجآل للصدفة فالقوآنين تجبركم على الاختيآر !!!
A d e l  R e h a n || 2014 - 2015 || E L M A S R Y Y . C O M

شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



الحج و كل شئ عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

الحج و كل شئ عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري