المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
20 المساهمات
9 المساهمات
8 المساهمات
7 المساهمات
6 المساهمات
5 المساهمات
5 المساهمات
5 المساهمات
5 المساهمات
4 المساهمات
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36827 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mostafa hunter فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 399494 مساهمة في هذا المنتدى , في 51266 موضوع
data-matched-content-ui-type="image_card_stacked" data-matched-content-rows-num="1" data-matched-content-columns-num="5" data-ad-format="autorelaxed">

شاطر  |  



avatar
كاتب الموضوع
عضو سوبر
عضو سوبر
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 6212
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا MODY۞MODA

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام الحضور الدائم
29112013
مُساهمةموضوع: الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ


فإن الشيطان له أساليب وطرق في إغواء بني آدم، مستغلاً تلك الغرائز التي جُبِل الإنسان عليها ليصل إلى هدفه في إضلال البشر، وإخراجهم عن الطريق المستقيم.

ومن الغرائز التي جُبِل عليها بنو البشر، خوف الإنسان مما يؤذيه أو مما يتوقع أن يضره، ومن مقتضى هذا الخوف الفرارُ منه، وإحجامه عن فعل ما يظنه مؤدياً إلى إيذائه أو الإضرار به

ولذا يستغل الشيطان هذه الغريزة، وينفذ منها إلى قلب المسلم؛ فيوسوس له بوساوس الخوف حتى يصرفه عن الطاعات والقربات التي فيها فلاحه ونجاحه في الدنيا والآخرة،

فمن مكائد الشيطان العظيمة بالمسلم والتي تزايدت في هذا الزمان خصوصاً:

- تخويف المؤمنين بالفقر والحاجة؛
قال -تعالى-: ﴿الشَّيْطَانُ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ﴾ [البقرة:268]،
والمعنى أن الشيطان يخوفكم بالفقر ليمنعكم من الإنفاق في مرضاة الله، وهو مع ذلك يأمركم بالمعاصي والإنفاق فيها، أو يخوفكم الفقر ليمنعكم من بذل الوقت والجهد في سبيل الله؛ لأن هذا سوف يصرفكم عن طلب الأرزاق والمعايش وتحقيق المستوى المادي المطلوب في الحياة.

فالواقع المشاهد من كثير من المسلمين أنهم ينصرفون عن طلب العلم والدعوة إلى الله والسعي في حاجات المسلمين، بل عن كثير من أوجه الخير بسبب الخوف من فوات الرزق في الحقيقة، وهذا من كيد الشيطان للإنسان ووسوسته له، فقد ملئ القلب خوفاً من الفقر فامتنع العبد عن الإنفاق في سبيل الله، والعمل بطاعة الله مع أن الله -تبارك وتعالى- يقول في الحديث القدسي: (يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ قلبك غنى وأملأ يدك رزقا يا ابن آدم لا تباعد مني أملأ قلبك فقرا وأملأ يدك شغلا) رواه الحاكم، وصححه الألباني.

يا له من حديث، ويا لها من معاني جليلة ينبغي للمسلم أن يستحضرها في حياته (أملأ قلبك فقرا وأملأ يدك شغلا)
فالعبد مشغول بطلب الرزق و طلب المال، أو أنه شغل به والقلب ملئ بالفقر فلا يمكن أن تنتهي حاجاته، ولا رغباته؛

كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغى ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب) متفق عليه، طالما أنك مشغول بجمعه، ففي الحقيقة أنت تتباعد عن الله -تبارك وتعالى-

وهذا يسمح للشيطان أن يركب مركب الغريزة الجبلية في الإنسان، وهي كما ذكرنا حب المال والرغبة في الإكثار منه،

قال -تعالى-: ﴿زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ﴾ [آل عمرن:14]

منها القناطير المقنطرة من الذهب والفضة، والقنطار مال كثير يتوثق الإنسان به في دفع أصناف النوائب، والمقنطرة للتأكيد كألفٍ مؤلفة، وبناء على حب الإنسان للقناطير المقنطرة من الذهب والفضة فإن الشيطان يأمره عند ضعف إيمانه برذيلة البخل


توقيع العضو : MODY۞MODA




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شارك الموضوع على : diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive



الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري