المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36024 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو MODA5 فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396962 مساهمة في هذا المنتدى , في 49366 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو مميز
عضو مميز
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 2919
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا Peproznsky

الأوسـمـة & الرصيد
 : بــدون اوســمــة
19112013
مُساهمةموضوع: حقوق المرأة الغربية !

تحدثوا وأسهبوا كثيرا عن حقوق المرأة العربية , وأخذت هذه الإسطوانة تدور وتطحن
في رؤوس الذين يسمون أنفسهم حقوقيين فوجهوا جل إهتماهم في الآونة الأخيرة
على آخر معاقل العفة والطهارة على وجه الأرض حاليا ( العالم الإسلامي )
وبالطبع سار خلفهم وعلى نهجهم الجراء الصغيرة التي تعيش للأسف في مجتمعنا
باجسادهم فقط أما عقولهم فهي فارغة تماما من كل شئ سوى التقليد و الولاء لأسيادهم .

فلم لا نجرب أن ندير الطاولة قليلا ونلقي نظرة مختصرة على حال المرأة في العالم الغربي
ونستعرض مالديهم من أوضاع ونطالع ماذا يوجد داخل حدودهم ولو لمرة واحدة .


|><|



في تقريره السنوي الذي قام بإعداده فريق متخصص برصد أحوال المرأة في العالم الغربي
ذكر "معهد المرأة" في إسبانيا ـ مدريد، مجموعة من الإحصاءات المذهلة، التي تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك
أن مشكلة "حقوق المرأة" وفق الرؤية الغربية التي تحاول الأمم المتحدة فرضها على العالم كله،
هي مشكلة غربية لا أكثر، وأن المرأة الغربية ليست هي المرأة النموذجية،
بحيث إن ما تعانيه لا بد أن تكون كل امرأة تعانيه ولكن بالتأكيد لا تعاني نفس مشاكل المرأة الغربية.




المرأة في بريطانيا
أكثر من 50% من القتيلات كن ضحايا الزوج أو العشيق.

ارتفع العنف في البيت بنسبة 46% خلال عام واحد إلى نهاية آذار 1992.

25% من النساء يتعرضن للضرب من قبل أزواجهن أو عشقائهن.

تتلقى الشرطة البريطانية 100 ألف مكالمة سنويًا لتبلغ شكاوى اعتداء على زوجات أو شريكات
علمًا بأن الكثير منهن لا يبلغن الشرطة إلا بعد تكرار الاعتداءات عليهن عشرات المرات.

تشير (جين لويس) إلى أن ما بين ثلث إلى ثلثي حالات الطلاق تعزى إلى العنف في البيت،
وبصورة رئيسة إلى تعاطي المسكرات وهبوط المستوى الأخلاقي .

170 شابة في بريطانيا تحمل سِفاحا كل أسبوع .

في استطلاع شاركت فيه سبعة آلاف امرأة،
قالت 28% من المشاركات: إنهن تعرضن لهجوم من أزواجهن
ويفيد تقرير بريطاني آخر أن الزوج يضرب زوجته دون أن يكون هناك سبب يبرر الضرب
ويشكل هذا 77% من مجمل عمليات إعتداءات الضرب .

وذكرت امرأة أن زوجها ضربها ثلاث سنوات ونصف سنة منذ بداية زواجها
وقالت : لو قلت له شيئًا إثر ضربي لعاد ثانية , لذا أبقى صامتة, وهو لا يكتفي بنوع واحد من الضرب
بل يمارس جميع أنواع الضرب من اللطمات واللكمات والركلات والرفسات
وضرب الرأس بعرض الحائط ولا يبالي إن وقعت ضرباته في مواقع حساسة من الجسد .
وأحيانًا قد يصل الأمر ببعضهم إلى حد إطفاء السجائر على جسدها .



|><|



المرأة في اسبانيا
هناك اعتراف اجتماعيّ عام بأن المرأة الغربية ليست هي المرأة النموذجية
ولا تصلح أن تكون كذلك، وهي تعيش حالة انفلاتها مع الرجال ، ومشاكل المرأة الغربية
يمكن إجمالها بالأرقام لتبيّن مدى خصوصية تلك المشاكل التي تعاني منها
مع الإقرار أن المرأة غير الغربية تعاني أيضا من مشاكل تكون أحيانا ذات طابع آخر:

93% من النساء الإسبانيات يستعملن حبوب منع الحمل وأغلبهن عازبات.

130 ألف امرأة سجلن بلاغات رسمية سنة 1990م نتيجة للاعتداءات الجسدية والضرب المبرح ضد النساء
إلا أن الشرطة الأسبانية تقول: إن الرقم الحقيقي عشرة أضعاف هذا العدد.

سجلت الشرطة في أسبانيا أكثر من 500 ألف بلاغ اعتداء جسدي على المرأة في عام واحد
وأكثر من حالة قتل واحدة كل يوم.

ماتت 54 امرأة هذا العام على أيدي عشقائهن الرجال.

هناك ما لا يقل عن بلاغ واحد كل يوم في أسبانيا يُشير إلى قتل امرأة أو أكثر
بأبشع الطرق على يد الرجل الذي تعيش معه.



|><|



المرأة في أمريكا
يغتصب يوميا في أمريكا 1900 فتاة ، 20% منهن يغتصبن من قِبَل آبائهن .

يقتل سنويا في أمريكا مليون طفل ما بين إجهاض متعمد أو قتل فور الولادة.

بلغت نسبة الطلاق في أمريكا 60% من عدد الزيجات .

كما كشف عدد من مراكز دراسات وبحوث أمريكية تفاصيل للإحصائية التالية:
مليون و553 ألف حالة إجهاض أجريت على النساء الأمريكيات سنة 1980م
(30%) منها لفتيات لم يتجاوز عمرهن العشرين عاما. بينما تقول الشرطة: إن الرقم الحقيقي ثلاثة أضعاف ذلك.

80% من المتزوجات لمدة 15 عشرة سنة أصبحن مطلقات في سنة 1982م.

8 ملايين امرأة في أمريكا يعشن وحيدات مع أطفالهن دون أي مساعدات خارجية في سنة 1984م.
27% من الرجال يعيشون على إنفاق النساء في سنة 1986م.

65 حالة اغتصاب لكل 10 آلاف امرأة سنة 1982م.

82 ألف جريمة اغتصاب منها 80% وقعت في محيط الأسرة والأصدقاء.

تم اغتصاب امرأة واحد كل 3 ثوان ٍ سنة 1997م

كما عانت 6 ملايين امرأة أمريكية من سوء المعاملة الجسدية والنفسية من قبل الرجال
70% من الزوجات يعانين الضرب المبرح

4 آلاف امرأة يقتلن في كل سنة على أيدي أزواجهن أو من يعيشون معهن.


74% من العجائز النساء فقيرات
و85% منهن يعشن وحيدات دون أي معين أو مساعدة .

أجريت عمليات تعقيم جنسي للفترة من 1979م إلى 1985م
على النساء المنحدرات من أصول الهنود الحمر وذلك دون علمهن .

مليون امرأة تقريبا عملن في البغاء بأمريكا خلال الفترة من 1980م إلى 1990م.
2500 مليون دولار الدخل المالي الذي جنته مؤسسات الدعارة وأجهزتها الإعلامية سنة 1995م.

كشفت دراسة أمريكية أخرى أن الإحصائيات التي ترد إلى الشرطة تزيد أضعافا مضاعفة
على تلك التي تنشرها وسائل الإعلام، بحيث يتم التعتيم على الجزء الأكبر من الإحصائيات
حتى لا يفضح واقع المجتمع الأمريكي المختل خاصة ما يخص حال المرأة هناك

وبيّن بحث أجريَ في عام 1980م على 620 امرأة أمريكية أن 35% منهن تعرضن
للضرب مرة واحدة على الأقل من قبل أزواجهن.

ومن جهتها أشارت باحثة تدعى "والكر" استنادا إلى بحثها عام 1984م إلى خبرة المرأة الأمريكية
الواسعة بالعنف الجسدي ، فبيّنت أن 41% من النساء أفدن بأنهن كن ضحايا العنف الجسدي
من جهة أمهاتهن، و44% من جهة آبائهن

كما بيّنت أن 44% منهن كن شاهدات لحوداث الاعتداء الجسدي لآبائهن على أمهاتهن .

إحصائية أخرى تبيّن أن الأزواج المطلقين أو المنفصلين عن زوجاتهم ارتكبوا 69% من الاعتداءات
بينما ارتكب الأزواج 21%.
وقد ثبت أن ضرب المرأة من قبل عشيقها هو المصدر الأكثر انتشارا الذي يؤدي إلى جروح للمرأة
وهذا أكثر انتشارا من حوداث السيارات والسلب والاغتصاب كلها مجتمعة .

وفي دراسة أخرى تبيّن أن امرأة واحدة من بين كل 4 نساء يطلبن العناية الصحية من قبل طبيب العائلة
يبلّغن عن التعرض للاعتداء الجسدي من قبل عشقائهن .

وفي بحث آخر أجريَ على 6 آلاف عائلة على مستوى أمريكا تبيّنَ أن 50% من الرجال الذين يعتدون
بشكل مستمر على زوجاتهم ، يعتدون أيضا وبشكل مستمر على أطفالهم .

واتضح أن الأطفال الذين شهدوا عنف آبائهم معرضون ليكونوا عنيفين ومعتدين على زوجاتهم
أكثر ثلاثة أضعاف ممن لم يشهدوا العنف في طفولتهم ، أما أولياء الأمور العنيفون جدا
فأطفالهم معرضون ليكونوا معتدين على زوجاتهم في المستقبل بشكل أكبر .

توقيع العضو : Peproznsky









اهلاً بـيـكـ يـا زائر



















[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



حقوق المرأة الغربية !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

حقوق المرأة الغربية !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري