المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى

أم محمود تزيح عبارة "للرجال فقط" من عالم الكوارع ولحمه الرأس

حفظ البيانات؟
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
9 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36031 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Hooba20166Only فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396983 مساهمة في هذا المنتدى , في 49382 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو ممتاز
عضو ممتاز
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 2520
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا MiDo

الأوسـمـة & الرصيد
 : بــدون اوســمــة
17102013
مُساهمةموضوع: أم محمود تزيح عبارة "للرجال فقط" من عالم الكوارع ولحمه الرأس




خاتم ذهبى يلمع فى يد تحفظ طريقها جيدا وهى ترتفع ببلطة وتسقط لتقسم "كارع" ضخم لنصفين يعلن عن سيدة اقتحمت تجهيز وبيع كوارع والرأس، بعيدا عن الأماكن "الحريمى" فى دنيا الجزارة حصلت على موقعها بنفسها، عظام ثقيلة ومخاطر ضربة خاطئة تساوى إهدارا لجنيهات المكسب القليلة، حصرت المهنة فى عالم الرجال تجاهلتهم وهى تتولى قيادة فرشة كوارع ولحمة رأس، سنوات فى هذا العالم الرجالى ذهبت بابنها الأكبر إلى كلية التجارة، والأوسط للثانوية العامة، والأصغر للإعدادية.

منذ قرابة الخمسة وعشرين عام كانت أم محمود تتعلق بمهنه والدها، تجلس إلى جانبه وتعرف أسرارها الرجالى بينما تتعلم باقى البنات صناعة الممبار والكرشة، تنتقل من تعلم التنظيف والصمت إلى التكسير ثم التقطيع، وتقول "كل جزء من ده ليه صعوبة معينه، واللى بيخلى الرجالة هما اللى بيشتغلوا أكثر هو التكسير والتقطيع اللى محتاجين عافية تمسك البلطة والساطور بسهولة لأن أى غلطة بتفسد الحتة وممكن تطير أيد اللى ماسكها".

فى المذبح القديم يستقر زوج أم محمود بمحل متكامل لبيع الكوارع والرأس بينما تستقر فرشتها فى المذبح القديم، قانون خاص يجمعهم تشرحه ببساطة وتقول: "أنا آه بشتغل هنا لوحدى بس كله لحساب جوزى، أنا وعيالى بنقف ونشتغل بس كله لحساب البيت وكلها حاجته، الست اللى تفتح حاجة لوحدها دية تبقى مش محترمه عيلتها، وطالما هو ما بيستخسرش فينا وفى البيت حاجة يبقى ليه أشتغل لوحدى".

خمس سنوات احتاجتهم السيدة الأربعينية لتتحول من بنت تتعلم إلى معلمة فى هذه المهنة، تشرحهم وتقول: "أحنا بنتعلم الصنعة حتة حتة، وبعد وقت بقيت بحتاج حوالى 3 ساعات عشان أعمل الكارع، طبعا فى الشغل الوقت ده ما ينفعش، بالكثير قوى المفروض الموضوع ياخد معايا ساعة، وده الوقت دلوقتى، غير صنعة البيع واستقبال الزبون عشان تقدر تبيع".

المذبح القديم، كلمه تتذكرها أم محمود بلهجة لا تخلوا من الشجن والذكريات مثل الجميع، تشير إلى موقع المذبح قبل إنشاء مستشفى سرطان الأطفال 57357، وتقول: "كانت أيام عز، أول ما بدأت أشتغل كان الكارع بخمسة جنيه دلوقتى وصل خمسين وخمسه وعشرين، وحتى بقينا نبيع كوارع الخرفان عشان الغلابة".


توقيع العضو : MiDo

شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



أم محمود تزيح عبارة "للرجال فقط" من عالم الكوارع ولحمه الرأس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

أم محمود تزيح عبارة "للرجال فقط" من عالم الكوارع ولحمه الرأس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري