المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
13 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36035 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالدابوالحسن فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396992 مساهمة في هذا المنتدى , في 49387 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو ممتاز
عضو ممتاز
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 2594
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا Qhr

الأوسـمـة & الرصيد
 : بــدون اوســمــة
11072013
مُساهمةموضوع: ◄حلاوة الإيمان فى رمضان►


الصيام فريضة جامعة، وعبادة كاملة، بها تعرف حلاوة الإيمان، ويرتقى إلى مقام الإحسان، فهو عبادة قلب وروح ووجدان وضمير وشعور ومراقبة ومشاهدة، فالهدف من فريضة الصيام: أن يتذوق الصائم حياة الأبرار الأطهار، الأصفياء المقربين، حيث لا رفث ولا فسوق ولا جدال.

فالصيام من أهم العبادات وأعظم القربات إلى الله، يقول فيه الرسول – عليه الصلاة والسلام فى الحديث القدسى، الذى يرويه عن ربه: (كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لى وأنا أجزى به).. وقال الله تعالى وهو أصدق القائلين: ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون).

والصوم طاعة لله تعالى، وامتثال لأمره، وعبادة جليلة من أجل العبادات، فإن الله عز وجل نسبه إلى نفسه.


وفى الصوم درس عملى على التدريب على تحمل الشدائد، ومعناة الأمور الصعاب .
فعلى المسلم الصائم أن يختبر نفسه، وهو يؤدى هذه الفريضة العظيمة، هل اكتسب من صومه تقوى ربه، فحافظ على طاعته بفعل ما أمره به، وترك مانهاه عنه ؟ فإن وجد نفسه كذلك، فليحمد الله، وليستمر فى سيره إلى ربه جادا فى طلب رضاه عنه . وإن وجد غير ذلك، فيراجع نفسه ويجاهدها على تحقيق ما شرع الصوم من أجله، وهو تقوى الله، التى لا يهتدى بالقرآن – أصلا – إلا أهلها . فقد بين الله سبحانه وتعالى أن القرآن العظيم لا ينتفع به ويهتدى بهداه إلا المتقون .
فالقرآن – وإن نزل لدعوة الناس كلهم إلى طاعة الله وتقواه – لا يهتدى به فى الواقع إلا أهل التقوى، كما قال تعالى : (ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين). ومن فوائد الصيام حصول المحبة والتماسك بين أفراد المجتمع، فأغنياء المسلمين عندما يجدون مس الجوع فى صيامهم يجعلهم ذلك يتذكرون حال الفقراء الذين يتأثرون بالجوع فى غالب أوقاتهم وليس فى رمضان، فيترتب على ذلك أن يقوموا بالتصدق على هؤلاء الفقراء، فيثمر ذلك محبة وألفة فى المجتمع.
وهكذا نجد أن الصيام مدرسة خصبة يجدد فيها المسلم ما وهى من عرى إسلامه، ويأخذ فيها ما قصر فى أخذه خارجها، ودورة يتخرج منها المسلم فى ثوب إيمانى جديد، يدخل به فى مستقبل أفضل، بهمة قوية فى كسب الخير وعلاج ما يلم به من خلل وما عسى أن يخلق منه المسلم المستقيم فى سلوكه، البصير بما يصلح أمر دينه ودنياه.
وشهر رمضان ننتظره بلهفة، نفرح به ونستعد لزيارته لنا، لا يخلف موعده أبدا، ولكن موعده يختلف بيوم أو يومين، يأتينا فى السنة مرة مثل مغترب مشتاق فيمكث عندنا شهرًا، كما المغتربون المشتاقون. افتح لرمضان قلبك.. دعك من فتح الجيب والفم والعين.. رغم أنك تصوم منذ قرون، دعه يكون رمضانك الأول.
دعه يكون رمضانك الأول الذى يمر عليك وأن تراه من منظار آخر غير المنظار الذى كنت تراه فى السابق فقد كان الناس يصومون طوال الوقت ويكونون حريصين على ذلك، لكن رمضان لم يدخل قلوبهم، لم يدخل أعماقهم.
كان صيامهم مرتبط بالعادات والتقاليد والطقوس الجماعية أكثر مما كان مرتبطا بمعنى رمضان، وبحكمة رمضان.
كثيرون كما نعرف جميعا ونلاحظ من أهل الكبائر والمعاصى حتى أشدها وأعظمها يصومون فى رمضان وربما أيضا يصلون ثم إنهم كأمر واقع يمتنعون عن معاصيهم وكبائرهم تلك طوال هذا الشهر الكريم، فى الحقيقة لا تستطيع أن تبذل أى جدل فى ذلك.. لا أحد يمكنه أن يمنع أهل الكبائر من صيام رمضان أو من صلاة فيه، ولكن المهم هو ما يلى ذلك، بعد ما ينقضى الشهر الكريم، وربما فى ليلة العيد هل سيعود هؤلاء إلى حياتهم الماضية ومعاصيهم وكبائرهم، كما لو أن شيئا لم يكن؟ هل سيصدق عليهم إبليس ظنه؟ سيتمكن من هدم ما بنوه فى شهر رمضان؟ إذا حدث ذلك أخشى أن أقول: إنه لم يكن رمضان إذن، لو كان رمضان حقا لما عادوا أدراجهم.
رغم أن الصراع أصابهم بسبب عدم شرب الشاى والقهوة أو بسبب عدم تدخين سيجارة.. لو كان رمضان لحصل شىء آخر لهم، قد دخل فى قلوبهم لما عادوا أدراجهم السابقة، لو كان رمضان لقربهم إلى الله خطوة أكثر وامتنعوا عن المعصية.
وقد اشتق اسم رمضان من الرمض، وهو حر الحجارة من شدة حر الشمس، ذلك لأنهم لما نقلوا أسماء الشهور عن اللغة القديمة سموها بالأزمنة التى هى فيها.. فوافق رمضان أيام (رمض) الحر وشدته فسمى به، ويقول بعض العلماء: إن شهر رمضان مأخوذ من رمض الصائم يرمض إذا حر جوفه من شدة العطش.
فيا تاركا لصوم رمضان لا أراك تركت صومه إلا لجهلك المركب لا البسيط لأن نفسك الجموح اعتقدت أن فى الإفطار منفعة والأمر على عكس ذلك، كيف تعتقد المضرة منفعة، وقد بينها لك دينك وعلمها أبناء غير دينك فشهدوا لدينك بالحكمة؟! ولولا العناد لأسلموا لأن العالم ينقاد لنور علمه كما أن السارى ليلا يستضىء بنور مصباحه، فعلماء الطب من الأجانب قد وجدوا أن الدين الإسلامى جاء بكل ما يلائم الجسم وما تركب منه وما يصلح لتغذيته، فهم الآن قد تمشوا مع الإسلام واعترفوا بصدقه وبحكمته من هذه الوجهة.
فالصائم حين صومه يكون شبيهاً بالملائكة الكرام ومفطر رمضان يكون أحط درجة من الحيوان الأعجمى لأنه يتشبه به، والمشبه لا يقوى قوة المشبه به.
كما أن هدية رمضان الثانية هى (ليلة القدر) وهى ليلة نزول القرآن الكريم على محمد صلى الله عليه وسلم، قال جل شأنه: (إنا أنزلناه فى ليلة القدر).
كيف لا تكون هدية عظيمة وفيها انطلقت أنوار العلم والمعرفة ماحية ظلمات الجهل والجاهلية؟!
ورب العالمين غفور رحيم، سيقول لك اعبدنى هذا الشهر وأبواب الجنة مفتوحة من أجلك وأبواب النار أغلقت والشياطين قد صفدت حتى لا تشوش عليك وسأغفر لك كل ما عملت من ذنوب وأعتقك من النار وأدخلك الجنة.. أقر الله عينك فى رمضان بلذة الأسحار وصحبة الأخيار ورحمة الغفار وجنة الأبرار.
شهر مبارك على الجميع.. تقبل الله طاعتنا أجمعين، بنسيم الرحمة وعبير المغفرة.
كل رمضان وأنتم بخيـــــــر

 



توقيع العضو : Qhr






شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



◄حلاوة الإيمان فى رمضان►

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
2013-07-12, 6:01 pm
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
المدير العام
المشاركات : 6562
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
أوسمتك يا Admin
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: ◄حلاوة الإيمان فى رمضان► 2013-07-12, 6:01 pm

جزاك الله كل خير ياأستاذ : ♥Rôôbn_hôôD♥ على مواضيعك الحصرية و الممتازة دة بجد روعة و مجهود ممتاز منك

توقيع العضو : Admin



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أهم مواضييعى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2013-07-12, 6:10 pm
الكاتب:
اللقب:
عضو ممتاز
الرتبه:
عضو ممتاز
المشاركات : 2594
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
أوسمتك يا Qhr

الأوسـمـة & الرصيد
 : بــدون اوســمــة
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: ◄حلاوة الإيمان فى رمضان► 2013-07-12, 6:10 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
جزاك الله كل خير ياأستاذ : ♥Rôôbn_hôôD♥ على مواضيعك الحصرية و الممتازة دة بجد روعة و مجهود ممتاز منك

 شكرا على مرورك! استاذ:مصطفى رمضان! كل عام و انت بخير! على فكره الصيام بيعلم الصبر

  


توقيع العضو : Qhr





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

◄حلاوة الإيمان فى رمضان►

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري