المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى

عمرو: العلاقات الثنائية مع إثيوبيا عادت إلى طبيعتها

حفظ البيانات؟
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36025 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو megze فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396963 مساهمة في هذا المنتدى , في 49367 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو ممتاز
عضو ممتاز
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 3105
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا KaMaL3aTeF

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام العطاء
20062013
مُساهمةموضوع: عمرو: العلاقات الثنائية مع إثيوبيا عادت إلى طبيعتها




ذكر محمد عمرو أن زيارته إلى إثيوبيا حققت فى تقديره الأهداف التى حددت لها عقب الأحداث الأخيرة, حيث عادت العلاقات الثنائية مع إثيوبيا إلى طبيعتها وتم الاتفاق مع الجانب الإثيوبي على تنفيذ توصيات تقرير اللجنة الثلاثية والدولية المعنية بدراسة المواصفات الفنية لسد النهضة الإثيوبي وفقا لإطار
زمني محدد وبحيث يتم الانتهاء من هذا الموضوع فى أسرع وقت باعتبار ذلك من مصلحة إثيوبيا ودولتي المصب.

وأضاف عمرو خلال حوار أجراه مع قناة "إم بى سى مصر" أن الجانب الإثيوبي أكد خلال الزيارة أنه لا يمكن له أن يضر بمصالح مصر, وأنه أكد من جانبه أيضا أن مصر لا تعارض التنمية فى إثيوبيا وأفريقيا بل مستعدة لأن تساهم فى تحقيقها بما لا يضر المصالح المصرية.
و اشار الى أن البيان المشترك الصادر عن وزيري الخارجية المصري والإثيوبي فى أديس أبابا عكس ما تم التوصل إليه من تفاهمات خلال الزيارة وأن الجانب الإثيوبي أوضح من خلال البيان أن هدف السد هو توليد الكهرباء وأنه لن يستغل لأي غرض آخر.
وردا على استفسار حول ما إذا كان الجانب الإثيوبي سيستمر فى بناء سد النهضة فى الفترة القادمة, ذكر عمرو أن مصر على علم ببدء الأعمال الإنشائية لبناء هذا السد منذ عامين وتشارك منذ عام في اللجنة الفنية المنوط بها الدراسات الإثيوبية الخاصة بهذا السد كما قام خبراء مصر الأعضاء فى هذه اللجنة بزيارة موقع السد أكثر من مرة للإطلاع على تفاصيله وإعداد الدراسات اللازمة.
وفى هذا السياق, أكد عمرو أن المهمة الرئيسية الآن للجانب المصري هى منع وقوع أى ضرر على مصر جراء بناء هذا السد, مكررا "النيل هو مصر ومصر هى النيل".
وأوضح وزير الخارجية أنه قدم عرضا لمجلس الوزراء فى 19 يونيو 2013 حول زيارته إلي كل من أثيوبيا والسودان وما تمخض عنهما من نتائج, مؤكدا حرصه على التحدث بشفافية حول تطورات هذا الموضوع لأهمية اطلاع الشعب المصري عليها بكل شفافية, مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على توجيه دعوة فورية من وزير الرى والموارد المائية إلى نظيريه الإثيوبى والسودانى للاجتماع والبدء الفورى فى تنفيذ الخطوات التى تم الاتفاق عليها فى أديس أبابا.
وحول قيام السلطات الإماراتية بإحالة 14 مواطنا مصريا للمحاكمة فى 19 يونيوالجارى , ذكر وزير الخارجية أنه بصرف النظر عن الانتماء السياسى للمواطن فى الخارج, فكل مواطن له حقوق سواء فى الدولة التى يقيم بها أو حقوق علي وزارة خارجية بأن تقدم له الرعاية الكاملة فى حالة القبض عليه وأن تضمن حقوقه وأن تقدم المساعدة القانونية له لدى الاحتياج لها.
وفيما يتعلق بما حدث فى الإمارات أمس, أكد عمرو أن السفارة المصرية لدى الإمارات كانت متواجدة منذ اللحظة الأولى في هذا الحدث وقابلت المعتقلين المصريين بصورة دورية ورتبت لذويهم لقاء معهم كما رتبت اتصالات أسبوعية للمعتقلين وذويهم فى مصر.
وأضاف عمرو أن السفارة المصرية تقدم كل التسهيلات والرعاية الممكنة للمواطنين المذكورين مثلهم مثل أى مواطن مصرى يتعرض لضائقة فى أية دولة سعيا للدفاع عنه وحماية حقوقه.
وردا على سؤال حول وجود توتر فى العلاقات بين مصر والإمارات وبعض الدول العربية بسبب صدور تصريحات يعتبرها البعض غير مسئولة وتؤثر على دور وزارة الخارجية فى الخارج, ذكر محمد عمرو أن الدول العربية ليست فى مقدمة اهتمامات السياسة الخارجية فى مصر فحسب بل هى البند الأول على قائمة تلك الاهتمامات مشيراk إلى أن أمن الدول العربية هو أمن مصر وأمن مصر هو أمن الدول العربية..مؤكدا أن هناك خطوط لا يoسمح بتعديها بالنسبة لأمن الدول العربية فالعلاقات بين مصر والدول العربية هى علاقات تاريخ وحضارة وثقافة وماضى ولا يمكن المساس بها.
وذكر عمرو أن هناك بعض التصريحات التى تصدر أحياناk, ومنها تصريحات ليس لها محل, التي تكون لها بعض الآثار على علاقات مصر مع الدول الأخرى, وأن وزارة الخارجية تبذل قدر جهدها لمعالجة هذه الآثار.
, واشار عمرو الى اننا نطلب من إخواننا المصريين أن يراعوا المصالح الواسعة لمصر فى الدول العربية فعلاقاتنا بالدول العربية علاقات ثابتة وأمن الدول العربية هو من أمن مصر ولن نسمح فى يوم من الأيام بالمساس بأمن الدول العربية."
وردا على استفسار حول تأثير الأحداث الداخلية فى مصر على دور وزارة الخارجية فى الخارج ومدى قدرة الوزارة على تصحيح صورة مصر فى الخارج, أكد محمد عمرو أن مهمة وزارة الخارجية تتمثل فى الدفاع عن المصالح المصرية وأمن مصر القومى باعتبارها خط الدفاع المتقدم للدفاع عن المصالح المصرية.
وأضاف عمرو أن الوزارة بما تضمه من خيرة أبناء وبنات مصر تقوم بهذه المهمة بكل ما تملك من جهد, وأضاف " قطعاk ما يحدث فى الداخل يؤثر على دورنا فى الخارج لكن نحن نقوم بالدور المطلوب من الوزارة تحت أى ظروف, فهذه هى رسالة وزارة الخارجية التى نقوم بها بمنتهى الإخلاص والتفانى, وهذا واجبنا لا نمن به على أحد وفى نفس الوقت نرجو أن يكون هذا هو المفهوم لدى الجميع فى مصر."
وردا على استفسار حول ما إذا كانت قد صدرت تعليمات إلى السفارات المصرية فى الخارج لتحسين صورة النظام المصرى فى الخارج, ذكر وزير الخارجية "التعليمات دائما هى تحسين صورة مصر, مصر هى مهمتنا الأولى والأخيرة, فتحسين الصورة ليس بمجرد الكلام نحن نتحدث بوقائع, فمصر دولة مهمة ودولة محورية وأولويتنا الرئيسية هى الدفاع عن مصر ومصالح مصر والأمن القومي المصرى ورعاية حقوق أبناء مصر المتواجدين فى الخارج."
وفيما يتعلق بالتصريحات التى صدرت من قبل بعض أعضاء مجلس الشورى فى الفترة الأخيرة والتى هاجمت السفارات المصرية فى الخارج, ذكر محمد عمرو أن تلك التصريحات كانت مؤسفة وغير مقبولة شكلا أو موضوعا.. مشيرا إلى تقدير وزارة الخارجية لمجلس الشورى وتعاونها معه باستمرار.
وذكر عمرو أنه تلقى فى 18 يونيو اتصالا هاتفيا من رئيس مجلس الشورى أعرب خلاله عن تقديره لأبناء الوزارة وإيمانه الكامل بوطنيتهم وحرفيتهم وعدم موافقته على التصريحات التى صدرت ضدهم فى هذا الشأن. وأضاف عمرو /أن رئيس مجلس الشورى أصدر كذلك بيانا حول هذا الموضوع/.. وخلص عمرو إلى حرصه على إغلاق هذا الموضوع وعدم تكراره مرة أخرى.
وحول الرسالة التى يود الوزير محمد عمرو أن يوجهها إلى الشعب المصرى والمواطنين فى الخارج, قال عمرو "أؤكد أن لديكم جهاز للعمل الخارجى ووزارة خارجية من أعرق وزارات الخارجية فى العالم, لديكم جهاز يمكنكم أن تفخروا به وأبناؤكم وبناتكم العاملون فيه, وثقوا ثقة كاملة أن هذا الجهاز لن يألوا جهدا فى الدفاع عن مصالح مصر القومية ولن يألوا جهدا فى الدفاع عن المصريين الموجودين فى الخارج, فهذا واجبنا لا نمن به على أحد بل على العكس, فمصر أعطتنا الكثير ويجب أن نرد لها هذا العطاء... وأحب أن أطمئن المصريين على هذا الجهاز الذى احتفظ بتماسكه وسيظل على تماسكه وحرفيته فى كل الظروف."

توقيع العضو : KaMaL3aTeF




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



عمرو: العلاقات الثنائية مع إثيوبيا عادت إلى طبيعتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

عمرو: العلاقات الثنائية مع إثيوبيا عادت إلى طبيعتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري