المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
13 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36035 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالدابوالحسن فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396992 مساهمة في هذا المنتدى , في 49387 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1907
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا 3amoSpy

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام الحضور الدائم
18062013
مُساهمةموضوع: صورة النبى صل الله عليه وسلم

طالما أنَّ حُبَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم الحقيقي كما يجب وكما ينبغي موجوداً في قلوبنا فلن نضلَّ في حياتنا ولن نخزي غداً إن شاء الله يوم حشرنا وأعداء الإسلام قاتلهم الله عرفوا هذه الحقيقة منذ بعثته صلوات ربي وسلامه عليه فكان كل همِّهم أن يقطعوا صلة المؤمنين بنبيِّهم ولذلك لم ولن يوجد شخص في الوجود تعرض لهجمات ولا افتراءات كما تعرض لها سيد الوجود صلى الله عليه وسلم فقد اجتهدوا ودسُّوا هذه الأفكار لأناس تظاهروا بالإسلام وجعلوهم يردِّدونها كي يكون الذي يهدم الإسلام أناس اسمهم مسلمين

فساعة يقولون: إنه مثل ساعي البريد أحضر الرسالة وفقط وانتهت مهمته فكيف يكون شاهداً علينا؟ وإذا كانت انتهت مهمته كيف يكون خاتم المرسلين؟ إن هذا دليل على أن دولته قائمة وممدودة وزمن بعثته غير محدود إلى انتهاء الوجود لكن لكي ينسي المؤمنون نبيَّهم صلى الله عليه وسلم وأحياناً يقولون وللأسف نسمع هذا الكلام من المسلمين - إنه بشر مثله مثلنا فالأمور التي جاء بها من عند الله على العين والرأس لكن الأمور البشرية مثلنا مثله يقولونها - باللفظ غير المهذب - رأسنا برأسه ويتعللون بهذه الآية {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ}نعم هو بشر والياقوت أيضاً حجر ولكن هل الياقوت حجر مثل الأحجار العادية أم أنه له ميزة وخصوصية
؟ وقد أوضحنا حقيقة البشرية لحضرته في ثنايا هذا الكتاب فقلنا {مِّثْلُكُمْ} يعني: يعدلكم جميعاً


وهل بشريته كانت مثل بشريتنا؟ من الذي قال ذلك؟ فحتي في البشرية الظاهرة فأوصافه صلى الله عليه وسلم الباهرة من الذي يدانيها في البشرية؟ لا يوجد أحياناً يقولون أطيعوه في الصلاة والزكاة والصوم والحج وأمور الدين لكن أمور الدنيا فقد قال لكم فيها (أَنْتُمْ أَعْلَمُ بِأُمُورِ دُنْيَاكُمْ) [1] وهو الذي قال ذلك إنهم لم يفهموا الحديث على وجهته السديدة والرشيدة وقد فصَّلنا بيان هذا الحديث في فصول هذا الكتاب

فرسول الله صلى الله عليه وسلم ينبغي على كل مسلم أن تكون صورته المعنوية الروحانية النورانية في أفق القلب لكل مؤمن ظاهرة وجلية أنت تعلِّق في بيتك صورة الأعزاء عليك أبوك أخوك وأنت والبيت الداخلي (القلب) نعَلِّقُ فيه صورة من؟ صورة رسول الله صلى الله عليه وسلم فعندما أَضَعُهَا في القلب يتعلق القلب بهذه الأوصاف الكمالية المعنوية وأصبح هذا مثاله وطبيعة الإنسان لابد له من مثال أمامه يمشي مثله

فالمسلمون الآن فقدوا المثال فأصبحوا يتشبهون بأهل الغفلة من أهل أوروبا وأمريكا كما يصنع شبابنا وأولادنا لأن المثالَ الحقَّ ضاع من القلوب والصدور فمنهم الذي يمثل لاعب الكرة والذي يمثل الممثلين والذي يمثل المُغَنِّيين هذا هو الحاصل أمامنا لماذا؟ لأن النماذج الكريمة لم تعد موجودة في الصدور ولا يرون إلا الذي أمام أعينهم الحسيَّة لأن العين الداخلية غير مفتوحة ولو فُتحت لرأتْ أبهي جمال وخير كمال واسطع مثال خلقه الله للأولين والآخرين بلا ظل أو ظلال

وأنت نفسك في الوقت الذي أنت فيه تتذكر رسول الله وهو على بالك تجد أنك تبحث عن عمل من أعمال البرِّ وتصحح نيَّتك عند كل عمل سوف تعمله تبحث عن الخير من أجل أن تفعله وإذا غابت الصورة تبحث عن الشهوات والحظوظ والأهواء والملذات من حلال أو من حرام لا يهم لأن الصورة غائبة فميزان أحوالنا وميزان أعمالنا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ولذلك دائماً المؤمن يجعله منه على بال إلى أن يصل الأمر بالمؤمن من شدة استحضاره إلى الحضور فيراه صلى الله عليه وسلم حتي في الأشياء العادية لشدة شغله به فأنت عندما تكون تحبُّ شخصاً تجده وأنت تسير في الطريق على بالك ولو رأيت رجلاً قريباً منه تقول هذا فلان رأيت رجلاً آخر قريباً منه تقول هذا فلان وهو ليس هو ولكن في ذهنك النموذج الذي تحبُّه فهذه الحالة التي يسير فيها السالك الروحاني الذي يريد أن يصل إلى مقام الأخلاق العالية

توقيع العضو : 3amoSpy


اهلا بيك يا زائر فى توقيعى الخاص بالتوفيق ليك فى منتدى المصرى



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



صورة النبى صل الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
2013-06-18, 11:23 am
الكاتب:
اللقب:
عضو نشيط
الرتبه:
عضو نشيط
المشاركات : 336
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
أوسمتك يا OThm

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام الحضور الدائم
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: صورة النبى صل الله عليه وسلم 2013-06-18, 11:23 am

الصلاه و السلام علي نبيني محمد وعلي اشرف الخلق اجمعين 




صدقني انا بحسب انك معاك صوره حقيقيه بس الحمد لله شكي طلع غلط




مشكووور علي هذا المدح الرئع

توقيع العضو : OThm




حينما
تتوقف روحي عن عشق روحك . سيتوقف قلمي عن عشق الحروف وتقبيل الورق .. في

يدي الواحدة خمسة أصابع .. أراها متساوية جميعا بالخشوع حينما تلامس يديك
.. ضاع عمري مرتين .. مرة قبل أن ألقاك .. والثانية .. عندما لم أعد ألقاك
لونظر نيوتن الى عينيــك .... لعرف أن ليس للجاذبيه قــانون * .. عندما
يتوقف الزمن ..وينفصل العالم عن الوجود.. اعلم عندها أني قبلت جبينك *
للعيون لغه لا يفمها الأ المحبين يخيم الصمت فيها عندما تبدأ بالكلام اروع
ما قد يكون ان تشعر بالحب، ولكن الاجمل ان يشعر بك من تحب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صورة النبى صل الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري