المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى

الرئيس التونسي المنصف المرزوقي يتحدث إلي عبدالناصر سلامة‏:‏ هل حققت ثورات الربيع العربي أهدافها قطعنا رأس الحية‏..‏ ولكن العروق مازالت موجودة

حفظ البيانات؟
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
39 عدد المساهمات
9 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36111 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو elsoon153 فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 397303 مساهمة في هذا المنتدى , في 49579 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1851
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا Ahmed Nsr

الأوسـمـة & الرصيد
 :
25052013
مُساهمةموضوع: الرئيس التونسي المنصف المرزوقي يتحدث إلي عبدالناصر سلامة‏:‏ هل حققت ثورات الربيع العربي أهدافها قطعنا رأس الحية‏..‏ ولكن العروق مازالت موجودة



ارتباط وثيق بين الثورتين في كل من مصر وتونس‏,‏ أسبوعان بالتمام والكمال يفصلان بين رحيل الرئيس هناك والرئيس هنا‏..‏ الانفلات هو الانفلات ‏تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية والخطاب الإعلامي الشارد حالة مزدوجة‏
التشدد السياسي والتطرف الديني حالة واحدة.. الحديث لا يتوقف عن الدستور والتشريعات الجديدة والانتخابات.. صراع القوي السياسية بلا حدود.. خطف جنود هنا, وإقامة الحدود بمنأي عن الدولة هناك.. النقاب والحجاب واللحية خطاب جديد في الحياة التونسية.. المرأة حديث ذو شجون.. والعملة المحلية تراجعت قيمتها, والسياحة أيضا, والاستثمارات كذلك.
وعلي الرغم من كل هذا وذاك, وجدت الرئيس التونسي المنصف المرزوقي هادئا مبتسما, التقيته داخل مكتبه بقصر الرئاسة بالعاصمة, وعلي الرغم من تشعب القضايا المطروحة أمامه, وتعدد لقاءاته في اليوم الواحد, فإنه بدا منظم الفكر, تحدث عن هموم بلاده, وهموم المنطقة, ولأنه من المثقفين العرب المشهود لهم قبل أن يكون رئيسا, فقد كانت إجاباته سريعة الطلقات, بلا تردد, وبلا مواءمات في معظم الأحيان, فلم يرفض الإجابة عن أي سؤال, ولم يكن يحتاج إلي تفكير طويل, تحدث عن الثورة المصرية, والثورة التونسية, والأزمة السورية, والقضية الفلسطينية, والتضامن العربي, والعلاقات مع إيران, وغير ذلك من القضايا الساخنة.
هو متفائل كثيرا علي الرغم من المعوقات العديدة, ويتحدث بثقة علي الرغم من التناحر السياسي الشديد في المشهد التونسي, استخدم تعبير' صديقي' حين ذكر اسم راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة' الإسلامي' هناك, فالمرزوقي ليس مجرد ليبرالي, أو علماني فقط, وإنما هو من أقطاب هؤلاء وأولئك, إلا أنها المرحلة التي تحتاج إلي توازنات وتنازلات, وقد سألني عن المشهد المصري, وكأنه أراد أن يطمئن علي أحوال بلاده, وخلال حديثه أشار إلي أن تونس بلد صغير وليس عليه رهانات كبري, وكأنه أراد أن يقول أيضا إننا عكس مصر.
إذن.. كلمات الرئيس المنصف المرزوقي لها معان عميقة من المهم التركيز فيها وحولها

وإلي نص الحوار.


الأهرام: أي حوار مع سيادتكم لا بد من أن يبدأ من ثورات الربيع العربي, خصوصا أن التجربتين في مصر وتونس متشابهتان إلي حد كبير.. فهل ترون أن ثورات الربيع العربي حققت أهدافها؟ وما هي الإيجابيات والمعوقات؟.
ـ ثورات الربيع العربي لم تحقق أهدافها حتي الآن, لأنها مازالت في بداية مسارها, وقد يستغرق ذلك سنوات أو عقودا.
الثورة الفرنسية حدثت عام1789 لكنها حققت أهدافها عام1870 لأسباب كثيرة معروفة تاريخيا, كما أن الثورة الروسية أيضا استغرقت وقتا لتحقق جزءا من أهدافها, ثم فشلت.
وليس ضروريا أن تنجح كل الثورات في تحقيق مطالبها, فالثورة مشروع ينجح أو لا ينجح, وأحيانا يحقق أهدافه في زمن طويل أو لا يحقق أهدافه.. نحن الآن في مسار, ولا نعرف إلي أين سيؤدي.. هل ينجح أم يؤدي إلي الفوضي, أو إلي الديكتاتورية.
نحن في قلب زوبعة أو عاصفة, ولا ندري هل ستغرق الباخرة أم ستدفع بها إلي الأمام.. وهذه ظاهرة نحن لا نستطيع أن نخرج منها, لأن التغيير معناه تغيير هيكل الدولة, وتغيير هيكل المجتمع, وهذه عملية تقع مرة كل قرنين أو ثلاثة.. نحن الآن نعيش هذه الفترة التاريخية التي ستحدد مصير الأجيال المقبلة.
والحقيقة أنه لا يمكن لأي ثورة أن تحقق أهدافها في ظرف سنتين ونصف السنة.. وأنا لا أستطيع الحكم علي الثورات الأخري, ولكني أستطيع أن أحكم علي الثورة التونسية, فهي علي الطريق, ولم تدخل مرحلة الخطر الذي يعني أنك لا تسيطر علي كل القوي.. لقد سيطرت القوي السياسية علي الوضع, لأنها دخلت في حوار لم ينته.
أنا دخلت هذا المكان ـ مقر الرئاسة ـ لأول مرة الساعة الحادية عشرة, ولاقتناعي بضرورة أن يكون هناك حوار وطني, بدأت الساعة الثانية المشاورات مع الأطراف السياسية الأخري.. دفعت بكل قواي ليتم هذا الحوار ويخرج من السرية ليصبح علنيا.
ومنذ البداية دخلنا في حكومة ائتلاف وطني, لأنه لا توجد قوة سياسية أو اجتماعية تستطيع أن تنفرد بالثورة, فهذا المجتمع به قوي سياسية واجتماعية متعددة.. الإسلاميون والحداثيون والمعتدلون يعملون معا.. وهذه تجربة مكنت من السيطرة نسبيا علي الوضع, وأصبح هناك توجه نحو الهدف وهو الفترة الانتقالية, وكما نقول القرار الجديد لم يولد بعد والقديم لم يمت.
ونحن حتي الآن مسيطرون علي الفترة الانتقالية بالتوافقات السياسية, حيث استطعنا أن نتفاهم علي الدستور الذي انتهي إعداده في صيغته الأولي.
فالبرنامج السياسي مسيطر عليه والوضع الاجتماعي كذلك.. وبرغم صعوبة الظرف الاقتصادي الذي نمر به, وبرغم وجود انفلات أمني وقطع طرق, فإن الوضع الاقتصادي مسيطر عليه.. فالمجالات الاقتصادية تعمل, والسياحة موجودة, والاستثمار موجود.. معطل لكنه موجود.
الوضع الأمني أيضا مسيطر عليه.. عانينا انفلاتا أمنيا نظرا لانهيار الجهاز الأمني الذي استطاع أن يعود إلي سالف عهده.. الجيش أصبح محافظا علي هيكله.. والإرهابيون التكفيريون هم المشكلة الأكبر.
الباخرة لم تغرق برغم العواصف, وهي تسير في الاتجاه الصحيح حرة ونزيهة, لبناء دولة ديمقراطية حرة مستقلة.. وتبقي المشكلات الاجتماعية والاقتصادية المعلقة التي نتعامل الآن مع ظواهرها وليس مع أسبابها.
ويمكننا بعد ذلك أن ندخل في محاربة الفساد, وتوفير العمل للجميع إلي آخره, وأتمني ـ بعد خمس سنوات ـ أن تصبح هناك انتخابات حرة ونزيهة, وستكون بالفعل حرة ونزيهة.
بعد خمس سنوات نستطيع أن نتفرغ لقضايا المناطق المهمشة.. للقضاء علي الفساد.. ربما بعد خمس سنوات أستطيع أن أرد علي هذا السؤال بالقول: نعم تونس حققت جزءا كبيرا من أهدافها.
في الوقت الحاضر حققنا عودة الحريات والمحافظة علي الدولة والتوازنات السياسية والاقتصادية, والمحافظة علي الأمن.. وبرغم صعوبة الوضع عندي أمل كبير في أن نتجاوز هذه المرحلة الصعبة.



توقيع العضو : Ahmed Nsr


انا بحبك يا زائر اه والله

ومتابعك مشاركاتك : 0 واخر مره سجلت دخولك فيها :

صدقت اني بحبك يا زائر






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فريق إشراف منتدى المصري

شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



الرئيس التونسي المنصف المرزوقي يتحدث إلي عبدالناصر سلامة‏:‏ هل حققت ثورات الربيع العربي أهدافها قطعنا رأس الحية‏..‏ ولكن العروق مازالت موجودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

الرئيس التونسي المنصف المرزوقي يتحدث إلي عبدالناصر سلامة‏:‏ هل حققت ثورات الربيع العربي أهدافها قطعنا رأس الحية‏..‏ ولكن العروق مازالت موجودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري