المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
13 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36035 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالدابوالحسن فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396992 مساهمة في هذا المنتدى , في 49387 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو مستجد
عضو مستجد
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 49
الجـــنـــس : انثى
علم دولتى : الأردن
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا حوراء خالد
01042013
مُساهمةموضوع: صحوة أخلاقية

بسم الله الرحمن الرحيم

إن أوجب الواجبات على كل مسلم في هذا الوقت العصيب الحرص على وحدة الشمل على جمع الصف على عدم الفرقة بين المسلمين على عدم إثارة الخلافات والمنازعات بين الموحدين أن نكون كما قال الله في ألسنتنا أجمعين{وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ} لا نقول لإخواننا إلا خيراً ولا نقول في حقهم إلا براً لا نغتاب أحداً من المسلمين فإن صغير المسلمين عند الله عظيم ولا نحقر واحداً من المؤمنين فربما يكون له شأن كبير عند أكرم الأكرمين لأنه يقول في قرآنه{ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ}

نظن بإخواننا المؤمنين أجمعين الخير كل الخير لأن الله لم يطلعنا على قلوبهم والأعمال بالنيات والمكافأة عند الله بالسرائر الطيبات وما دمنا لم نطلع على الأسرار فكيف نحكم على إنسان لم نرى معاصيه أنه من الأشرار أو بأنه من الفجار؟ لسانه ينطق بالتوحيد وأحكم عليه أنه من الكفار لا يليق هذا بأي مسلم يؤمن بالله ويتابع حبيب الله ومصطفاه كفوا عن التنفير واجمعوا المسلمين وليكن لنا أسوة في الرحمة العظمى للخلق أجمعين يجب أن يكون المسلمين فيما بينهم متراحمين فإن الله يجيب كل دعاء إلا نزول الرحمة كيف تنزل الرحمة من الله علينا؟ قال صلي الله عليه وسلم في ذلك{ارْحَمُوا مَنْ فِي الأرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ}[1]

نحن في حاجة إلى صحوة أخلاقية فالحمد لله كلنا يؤدي العبادات لكن نحتاج إلى صحوة أخلاقية تطابق فيها أخلاقنا أخلاق كتاب الله وأخلاق حبيب الله ومصطفاه حتى نكون محسنين إلى هذا الدين ونحسن عرضه على العالم أجمع فإننا نعرض الإسلام على غيرنا بأخلاقنا وليس بصلاتنا وصيامنا وعباداتنا فصلاتنا وصيامنا وعباداتنا بيننا وبين الله لكن الخلق ينظرون إلينا الآن فقد تفرق جمعنا وقد أخذنا نسب في بعضنا ونشتم كبارنا ولا نرحم صغارنا والكل يتوعد أخيه والكل يجهز السلاح ويستعد للضغط على الزناد ليميت أخيه وكأن هذا جهاد لليهود وكأن هذا جهاد للكافرين

أصبح الجهاد بين المسلمين والمسلمين بين المؤمنين والمؤمنين لا أتصور كيف لقلب خالط بشاشة الإيمان تطاوعه يده أن يمسك سكينا فيضرب به أهل الإيمان أو يدوس على زناد فيقتل رجلا يصلي لرب العالمين بحجة أنه على خلاف فيما بينه وبينه أي خلاف هذا؟ خلاف سياسي؟ خلاف حتى ولو كان شرعي؟ يجب أن تحتكم إلى من فوقك من الفقهاء وتذهبا سوياً إلى من هو أعلى منكما من العلماء لكن ما هكذا أمرنا الله ولا طلب منا رسول الله قال صلي الله عليه وسلم في المؤمن إذا ساب أخاه ورد عليه{الْمُسْتَبَّانِ شَيْطَانَانِ يَتَهَاذَيَانِ وَيَتَكَاذَبَانِ}[2] وقال في المؤمنين إذا رفع أحدهما السلاح على أخيه{إِذَا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَالْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا الْقَاتِلُ فَمَا بَالُ الْمَقْتُولِ؟ قَالَ: إِنَّهُ كَانَ حَرِيصًا عَلَى قَتْلِ صَاحِبِهِ }[3]

لا ينبغي حتى لمسلم أن يقول كلمة لأخيه المؤمن يؤذيه بها أو يعيبه بين الخلق بها فقد قال صلي الله عليه وسلم {مَنْ أَشَاعَ عَلَى امْرِئٍ مُسْلِمٍ كَلِمَةَ بَاطِلٍ لِيُشِينَهُ بِهَا فِي الدُّنْيَا كَانَ حَقًّا عَلَى اللَّهِ أَنْ يُذِيبَهُ بِهَا مِنَ النَّارِ حَتَّى يَأْتِيَ بِنَفَاذِهَا}[4] لأنه بقول كلمة يعلم علم اليقين أن أخاه بريء منها ولكنها تهمة فاشية دفعته إليها النفس الإبليسية من أجل أن يسيء إلى أخيه بين الخلق أو يشنع عليه بين الناس بئس هذه الصفات وبئس هذه الأخلاق فإن المؤمنين يقول فيهم سيد الأولين والآخرين {مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ، تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى}[5] نريد أن ترجع بيننا الألفة والمودة أن تمتلئ قلوبنا بالحب لجميع الأحبة أن تكون نياتنا كلها خالصة ومخلصة لله حتى يزيح الله عنا هذه الغمة ويجمع شملنا ولا يشمت الكافرين واليهود ومن عاونهم فينا ويجعلنا في خير حال

[1] سنن الترمذي والبيهقي [2] مسند الإمام أحمد عن عياض بن حمار [3] الصحيحين البخاري ومسلم وسنن أبي داود [4] الطبراني و الجامع في الحديث لابن وهب [5] صحيح مسلم عن النعمام بن بشير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

منقول من كتاب [أمراض الأمة وبصيرة النبوة]








توقيع العضو : حوراء خالد

شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



صحوة أخلاقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

صحوة أخلاقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري