المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى

العندليب والعبقرى .. موعودان بالحب والعذاب والخلود‏!‏

حفظ البيانات؟
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
13 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36035 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالدابوالحسن فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396992 مساهمة في هذا المنتدى , في 49387 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1851
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا Ahmed Nsr

الأوسـمـة & الرصيد
 :
28032013
مُساهمةموضوع: العندليب والعبقرى .. موعودان بالحب والعذاب والخلود‏!‏



كلاهما في الموت والميلاد وظروف الحياة المرة المضطربة سواء‏,‏ فلم تكن رحلة حياتهما سوي سلسلة من الهضاب الوعرة ومنحنيات الطريق المعبدة بالأشواك والآلام المبرحة‏ وأيامهما المفعمة بالجراح والشقاء والعيش بنصف قلب ونصف جسد منهك‏‏.‏
حار فيهما الأطباء وأعيتهم كل سبل العلاج دون جدوي, ومن هنا يبدو التشابه كبيرا حتي في سمرة' العندليب'عبد الحليم حافظ' وفتي الشاشة' أحمد زكي' واللذين تحل ذكراهما في هذه الأيام العصيبة التي تشبه مسيرتهما في الإبداع والكفاح والشقاء والوطنية أيضا, وبالمصادفة الأثنين من أبناء الشرقية.
فالأول كان رمزا للرومانسية بجدارة في زمن الحب الجميل, وهو الذي لم يتذوق طعمها يوما بقدر ما احترق بنار هواها, ومع ذلك بقي كالنهر الجارف بالعاطفة التي تربت عليها أجيال تلو الأخري, علي الرغم من عذابات الحب التي لامست شغاف قلبه, ولوت عوده النحيل, واعتراه الألم الذي اعتصر فؤاده, وظل يطارده كشبح جاثم علي أنفاسه في النوم واليقظة, ولم ييأس أو يتوقف لحظة واحدة في أن يغزل من فيض روحه أجمل قصص الحب العاطفية, حتي وهو غارق في بحار الرومانسية العميقة, يتنفس من تحت الماء كي ينقذ الحياري والحزاني في دنيا الهوي والغرام.
وتبقي في ذاكرتنا الحية من سحر ثناه روائعه من'لحن الوفاء' في'أيامنا الحلوة' وأجمل' موعد غرام' وأطيب' ليالي الحب' وبعض من' أيام وليالي' لاتخلو من بهجة تسكن نفوسنا بأريج عطرها الفواح, ومع' دليلة' قدم لنا شكل وملامح' بنات اليوم'ورغم' الوسادة الخالية' التي كانت رفيق دربه الطويل فقد نجح في أن يكون' فتي أحلامي' أنا وأنت وهي وهو في' شارع الحب' عبر ماقدم من' حكاية حب' حلوة المذاق يلهو بها ومعها في' البنات والصيف' وفي' يوم من عمري' ورغم' الخطايا' التي كانت تحيط به من صوب وحدب أطل مع' معبودة الجماهير' لينثر بذور الحب العذري في تجلياته الرومانسية الجملية, ليبقي شاخصا في حياتنا علي الرغم من36 عاما علي الرحيل.
أما الثاني لم يكن عبقري التمثيل في زمن الفتوة الفنية فحسب, بل أستاذ التجسيد بامتياز, وفي الوقت الذي كان فيه الكبار في أوج عظمتهم حقق زكي نجومية هائلة كسر بها نموذج البطل شديد الوسامة, فوجد فيه الكثيرون نموذجا للشاب المصري العادي الذي استطاع أن ينطلق في عالم السينما, ويغير الكثير من قواعده القديمة, وقد تميز بأداء صادق وتقمص كامل لكل شخصية قام بتجسيدها علي النحو الصحيح وبمقاييس كتاب التمثيل, فتمكن من الوصول إلي كل المشاهدين علي اختلاف ثقافاتهم, وظل طوال مسيرته الفنية نجما من طراز خاص, فأحاسيسه مرهفة وإرادته صلبة, وكان شديد العذوبة في الحديث حتي في لحظات إفاقته من فوق السرير الأبيض قبل الرحيل حين كان يسرق لحظات الإفاقة من المرض, وكأنه طفلا يرنو لحياة جديدة, وحين تشتد به نوبات الألم يسلم جسده النحيف للأقدار, وعندما يفيق مرة أخري يبدو قويا ومشاكسا وصاحب نكتة, وهو من' أبناء الصمت' الذين صنعوا المعجزة في تخطي الحواجز والحدود ليصبح' صانع النجوم' من خلال شخصيات سكنت النفوس وتعلقت بها القلوب وأسرت العقول قبل أن تصبح علامات بارزة في أرشيف السينما المصرية, فمع' شفيقة ومتولي' أدرك أن' العمر لحظة', فسار' طائر علي الطريق', وبـ' عيون لاتنام' غاص في أعماق' الباطنية' لايبالي بما تلقيه' الأقدار الدامية' في طريق الرحلة الوعرة كان شعاره' الاحتياط واجب', ورغم أن'درب الهوي' فيه' المدمن'و'الراقصة والطبال', لكنه كان يشبه' سعد اليتيم' ذلك' البرئ' الذي سار طويلا في' أرض الخوف' ورغم تلك' الليلة الموعودة' استطاع' النمر الأسود' أن يكون' البرنس' الذي يعبر' شادر السمك' بعيدا عن' التخشيبة' ليحقق' أحلام هند وكامليا' بمزيج فريد من شخصية' البيه البواب' مع' ولاد الإيه' ومواطنين آخرين من أبناء' الدرجة الثالثة' ويلعب بـ' البيضة والحجر', ومع أنه ذلك' الراعي والنساء' وفي حياته' امرأة واحدة لاتكفي' استطاع' سواق الهانم' الذي سمي فيما بعد' حسن اللول'' أن يصبح' الأمبراطور' و'البطل' الذي يدخل بنا بوابة الخلود مع' ناصر56, و'أيام السادات' وقبل أن يمضي مهيض الجناح بفعل السرطان الذي غيب جسده في موت بطئ ترك لنا جملة تحمل في طياتها كل مواطن الأمل والبهجة اسمها' اضحك علشان الصورة تطلع حلوة'.
رحم الله رفيقي درب الألم' حليم وزكي' الموعودان بالعذاب والحب والشقاء, مبعث الرومانسية والفتوة في التجسيد الدرامي الحي, واللذين تركا لوحات فنية رائعة ملئها الحب والوفاء والوطنية بقدرة الرجال السمر الشداد في زمن يندر فيه الرجال.



توقيع العضو : Ahmed Nsr


انا بحبك يا زائر اه والله

ومتابعك مشاركاتك : 0 واخر مره سجلت دخولك فيها :

صدقت اني بحبك يا زائر






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فريق إشراف منتدى المصري

شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



العندليب والعبقرى .. موعودان بالحب والعذاب والخلود‏!‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
2013-04-02, 10:53 am
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
المدير العام
المشاركات : 2160
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
أوسمتك يا Mohamed Nsr

الأوسـمـة & الرصيد
 : إختار كود الوسام المناسب للعضو
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: العندليب والعبقرى .. موعودان بالحب والعذاب والخلود‏!‏ 2013-04-02, 10:53 am

يغلق الموضوع

توقيع العضو : Mohamed Nsr
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

العندليب والعبقرى .. موعودان بالحب والعذاب والخلود‏!‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري