أخي الكريم أقسم بالله العظيم لقد وضعت هذا الموضوع بين يديك وأسرعت في كتابته لأني أخاف عليك أن تعصي رسول الله لا أكثر ....

وسأفتح مجال لمن عنده أي شبهة في موضوع الغناء لأن يضع شبهته أو رأيه
بالموضوع وإن كنت قد سمعت رداً عن هذه الشبهة سأجيب .. وإن لم يكن سأتصل
بمشايخنا الأجلاء وأسألهم وأجيبك ياأخي وسأقول لكم ما الشيخ الذي سألته

أترك لتقرأ ... بالله عليك إقرأه كاملاً ... لن يأخذ دقائق ... ولكنه إن شاء الله سيحول حياتك تماماً إن شاء الله




أولاً : الأدلة من القرآن الكريم


الدليل الأول :

قال تعالى :

{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ
اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ
مُّهِينٌ * وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَن
لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ
أَلِيمٍ}

(لقمان 6،7)


قال الواحدي وابن عباس وابن مسعود وعكرمة وابن عمر والحسن البصري وغيرهم من كبار المفسرين : أن المراد بلهو الحديث هو الغناء

[تفسير البغوي - ابن كثير - القرطبي]



الدليل الثاني :

قال تعالى : {وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا}

(الفرقان : 72)


قال مجاهد ومحمد بن الحنفية وأبو جعفر : الزور هو الغناء ز وتأمل
أخي الحبيب قول الله (لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ) ولم يقل بالزور (والمعنى
أنهم لا يحضرون مجالس الزور(الغناء) ولا يستمعون إليها ).

[تفسير الطبري - ابن كثير - القرطبي - البغوي]



الدليل الثالث :

قال تعالى : {وَمَا كَانَ صَلاَتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاء
وَتَصْدِيَةً فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ}

(الأنفال : 35)


قال ابن عباس وابن عمر ومجاهد " أي أن صلاة الكفار لم تكن إلا صفير
وتصفيق " . فهل تريد أخي الحبيب أن تكون فيك شبه من ذلك ولو أنه شبه ظاهر
فلك قسط من الذم والذنب .

[تفسير القرطبي - الطبري - ابن كثير]



الدليل الرابع :

قال تعالى :

{وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم
بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ
وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا}

(الإسراء : 64)


قال ليث عن مجاهد (وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ ) " أي استذل منهم من ستطعت بصوتك ، قال : وصوته الغناء "

[ تفسير الجلالين - الطبري - القرطبي ]



الدليل الخامس :

قال تعالى : {أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ * وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ * وَأَنتُمْ سَامِدُونَ}

(النجم 59 : 60)


قال عكرمة عن ابن عباس : السمود معناه الغناء في اللغة . انظر أخي

الحبيب إلى هذا الوعيد والإستنكار من الله سبحانه وتعالى للكفار وإنما دل
على ذلك على أن الغناء في الأصل هو استهزاء بالله وبعد عن القرآن ونفحاته
وحجاب كثيف بين العبد وربه .

[تفسير ابن كثير - القرطبي - البيضاوي]







ثانياً : الأدلة من السنة النبوية


الدليل السادس:

قل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
(( ليكونن من أمتي قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ))

[صحيح البخاري]

* الحر : الزنا * يستحلون : أي أنها جميعا حرام


الدليل السابع :

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
(( إنما نهيت عن سوتين أحمقين فاجرين صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير شيطان وصوت عند مصيبة خمش وجوه وشق جيوب ورنة ))

[صحيح الجامع 5194]



الدليل الثامن :

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
(( إن الله حرم النار عل أمتي الخمر والميسر والمزر والكوبة والقنين وزادني صلاة الوتر ))

[ السلسلة الصحيحة 1708]

* المزر : النبيذ * الكوبة : الطبول * القنين : أي العود

[ غذاء الألباب]



الدليل التاسع :

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
(( يمسخ قوم من هذه الأمة في آخر الزمان قردة وخنازير )) قالوا يارسول الله
أليس يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ؟ قال (( بلى ويصومون
ويصلون ويحجون )) قيل فما بالهم ؟ قال ((اتخذوا المعازف والدفوف والقينات
فباتوا على شربهم ولهوهم فأصبحوا وقد مسخوا قردة وخنازير )) .

[رواه ابن أبي دنيا]





ثالثاً : قول الأئمة الأربعة


قول الإمام (أبو حنيفة) :
يجعله من الذنوب . وقد صرح أصحابه بتحريم سماع الملاهي كلها كالمزمار والدف
حتى الضرب بالقضيب وصرحوا بأنه يوجب الفسق والتلذذ به زندقه .


قول الإمام (مالك) :
فإنه نهى عن الغناء وعن إستماعه وقال إذا اشترى جارية فوجدها مغنية كان له أن يردها بالغيب وقال إنما يفعله عندنا الفساق .


قول الإمام (الشافعي) :
أن الغناء لهو يشبه البطل والمحال ومن استكثره فهو سفيه ترد شهادته وقال
خلفت بغداد وفيها شيئاً أحدثته الزنادقة يصدون به الناس عن القرآن الضرب
بالقضيب على الجلود .


قول الإمام (أحمد بن حنبل) :
الغناء ينبت النفاق في القلب . ونص على كسر آلات اللهو كالطنبور وغيره . وحرم بيع الجارية عل أنا مغنية .



-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المراجع :
إغاثة اللهفان لشيخ الإسلام (ابن القيم الجوزيه).
تحريم آلات الطرب للشيخ (ناصر الدين الألباني).




-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
وأرجو من المشرفين التثبيت والله لأهمية الموضوع .. الموضوع مهم جداً جداً ..
وبالله عليكم لا تنسوا التصويت

وإليكم درس للشيخ_مسعد أنور عن الغناء (درس جميل جداً والله)


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[size=16]


والآن أخي الكريم بعد قراءة كلام ربنا جل وعلى
وتفسيرالصحابة لهذا الكلام - وقرأت كلام رسولك محمد (صلى الله عليه وسلم) -
وقرأت كلام الأئمة الأربعة
ماذا ستفعل ؟؟


وارجو التثبيت هو من اهم الموضيع 16وشكرا