المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى

السينما تفضح التطرف فيلم أفغاني يكشف اضطهاد المرأة تحت حكم "طالبان"

حفظ البيانات؟
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
13 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36035 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالدابوالحسن فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396992 مساهمة في هذا المنتدى , في 49387 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1824
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا I AM THE GAME

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام الحضور الدائم
19122012
مُساهمةموضوع: السينما تفضح التطرف فيلم أفغاني يكشف اضطهاد المرأة تحت حكم "طالبان"

"الكاميرا لا تكذب".. هذه الحقيقة السينمائية البسيطة تفزع الأنظمة الديكتاتورية في العالم. لأن الصورة السينمائية تقدم الحقيقة سواء في السينماء التسجيلية التي تنقل الواقع أو السينما الروائية التي تعبر عن الواقع من خلال قصة درامية. ولم يحارب السينمائيين الأحرار في العالم إلا الأنظمة الفاشية التي ترفض ظهور الحقيقة علي شاشة السينما. منذ عصر ستالين الحديدي في الاتحاد السوفيتي السابق وحتي سنوات طالبان الإجرامية في أفغانستان تحت حكم كان يدعي الإسلام.
من الأفلام التي أثارت ضجة كبري بعد سقوط طالبان الفيلم الروائي الطويل "أسامة" للمخرج الأفغاني صديق بارماك الحاصل علي جائزة الجولون جلوب لأحسن فيلم أجنبي عام 2004 والجائزة الأولي من مهرجان مونتريال بكندا للسينما الجديدة. كما تم عرضه في مهرجان "كان" وحصل علي شهادة تقدير من لجنة تحكيم الكاميرا الذهبية.
كان المخرج صديق بارماك يعمل مديراً لمؤسسة السينما في أفغانستان لكنه هرب بعد وصول طالبان إلي الحكم عام 1996 بعد حرب أهلية استمرت 6 سنوات قضت خلالها طالبان علي كل مخالفيها في الرأي سواء من التيار الإسلامي أو غيره. وأغلقت كل دور السينما في أفغانستان وحرقت كل نسخ الأفلام في البلاد وهدمت تمثالي بوذا العملاقين كما هو معروف وثابت في التاريخ الأسود لتلك الفترة. وبعد أحداث 11 سبتمبر في نيويورك وهجوم الولايات المتحدة وإسقاط طالبان عاد المخرج إلي وطنه واستمع إلي مئات القصص المؤلمة كتب منها قصة الفتاة بطلة فيلم "أسامة".
يحكي الفيلم عن أسرة صغيرة مات عائلها وترك زوجة وأبنته الوحيدة وجدتها. وكانت طالبان تحرم عمل المرأة فكيف تعيش هذه الأسرة. اقترحت الجدة علي الحفيدة التي تبلغ 12 عاماً أن ترتدي ملابس الأولاد وتخرج للعمل. وبالفعل ارتدت الفتاة ملابس والدها الراحل وأصبح اسمها أسامة وعملت في محل لبيع الألبان. لكن طالبان بدعم من أسامة بن لادن تفتتح مدرسة لتعليم الأولاد فنون القتال وتجبر كل الصبية علي الالتحاق بها وبالتالي وجدت الفتاة المتنكرة في هيئة ولد نفسها داخل تلك المدرسة وينكشف أمرها بعد أول دورة شهرية. ويتم القبض عليها وتقدم للمحاكمة ويحكم القاضي الشيخ عليها بالإعدام إلا أن شيخاً آخر إقترح أن يتزوجها وقد كان مولعاً بالفتيات الصغيرات.
الفيلم في مجمله إدانه صريحة لحكم التطرف وهم "طالبان" في الحالة الافغانية. هؤلاء لا يعترفون بوجود من يعارض أفكارهم المختلفة ولا يرون إلا أنفسهم. ولديهم "عداء فطري" للآخر ويريدون القضاء عليه حتي الآخر البعيد. لذلك ينفذون عمليات إرهابية خارج الحدود في العديد من دول العالم يذهب ضحيتها أبرياء لا علاقة لهم بما يجري في بلاد أخري.
والسينما فن مهموم الآخر يبحث عن الإنسان في أي مكان. ويتعاطف مع قضاياه ويقدمها علي الشاشة بصدق وعاطفة ورغبة حقيقية في التواصل بين البشر. لذلك فإن السينما والتطرف الديني لا يلتقيان أبداً.


توقيع العضو : I AM THE GAME


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]











شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



السينما تفضح التطرف فيلم أفغاني يكشف اضطهاد المرأة تحت حكم "طالبان"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

السينما تفضح التطرف فيلم أفغاني يكشف اضطهاد المرأة تحت حكم "طالبان"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري