المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
9 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36031 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Hooba20166Only فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396980 مساهمة في هذا المنتدى , في 49379 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1824
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا I AM THE GAME

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام الحضور الدائم
06122012
مُساهمةموضوع: زمن الرويبضة !!

** عندما سألني بعض أصدقائي عن أهم الصفات التي يجب أن تتوافر في الشخص الذي يتولي منصباً قيادياً.. قلت بلا تفكير أو تردد: في ظل هذه الظروف البائسة التي نعيشها.. وحالة الاحتقان.. وسوء الاختيار.. إن أهم صفة في قائد أو مدير شركة أو مؤسسة هي أن يكون "إنسان طبيعي" لأننا في زمن نعاني فيه من ندرة المسئول العاقل أو الحكيم الرشيد.. المسئول الذي يمكن التعامل معه بهدوء وعقلانية. بعيداً عن الشطط أو الجنوح لتصرفات أو أراء توحي بغيبة العقل وفقدان التوازن.
أشعر أن العديد من المواقع القيادية تفتقد للإنسان السوي الرزين الذي لا يفرض علي نفسه العزلة خوفاً من إصابته بمكروه.
أشعر بالصدمة والدهشة.. عندما أجد مسئولاً يعتلي منصباً مرموقاً.. فيما تسيطر عليه "الوسوسة" فهو "شخص وسواس" يغرق في وساوس لا يسيطر عليها وتجروه لخوف لا يعرف مصدره وأسبابه. العديد من المواقع تعج بأشخاص يعانون من الإصابة ب "البوليميا" أو الجوع المرضي الذي يدفع صاحبه دائماً لالتهام أكثر من حاجته. ولا يعرف للقناعة طريقاً.
قائد العمل لابد أن يكون "إنسان طبيعي" ليست لديه نزعة دموية شاذة. تمثل رغبة عارمة في امتصام دم الضحية.
إنسان طبيعي.. لا يعاني من النزعة التشاؤمية. أو النرجسية التي تصيب صاحبها بالشعور الدائم بأحقيته في ملكية كل شيء.. ويصاب بتضخم الأنا ويظل حبيسا داخل هواجس إنجازاته ونجاحاته الوهمية.. ولا يقبل النقد.. وهذا الشخص دائماً يحسد الآخرين. المواقع القيادية تحتاج للعناصر المتزنة الهادئة القادرة علي التوافق مع المحيطين بهم. والتكيف معهم بإيجابياتهم وسلبياتهم.. بحلاوتهم ومرارتهم. وتسعي لاحتوائهم.
وهذا النوع المتزن يتأهب دائماً لمشاكل الحياة وهمومها وصراعاتها باستخدام عقله وكياسته حتي لا يفسح المجال لانفعالات منفلتة.
المواقع القيادية.. تحتاج للإنسان الطبيعي الذي لا يقبل الأعمال التافهة ويميل لحب الآخرين. وينأي بنفسه عن التعقيدات أو اختلاق المشاكل والصراعات.
للأسف العديد في المواقع القيادية تعج بأشخاص يعانون من "الشيزوفرينيا" أو الانفصام في الشخصية.. لذلك فإن العثور علي الإنسان الطبيعي.. أصبح مشكلة.. في ظل ما نعيشه ويجري حولنا. لأننا أصبحنا في زمن الرويبضة.. زمن الصوت العالي.. وصوت التافه.. والبلطجي!!
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلي الله عليه وسلم": "سيأتي علي الناس سنوات خدَّاعات يصدق فيها الكاذب.. ويكذب فيها الصادق.. ويؤتمن فيها الخائن.. ويخون فيها الأمين.. وينطق فيها الرويبضة". قيل: وما الرويبضة يا رسول الله؟!.. قال: "الرجل التافه يتكلم في أمر العامة".
نحن في زمن يتكلم فيه التافه في أهم أمور وشئون الناس.. ويساهم في تضليل الرأي العام.. بل أصبح يتحكم في تحديد مصائر ومستقبل أكفأ الناس. وأخيارهم والأوفياء منهم.
أبوالمعاطي .. والاستفتاء الصعب
** كان الله في عون المستشار سمير أبوالمعاطي رئيس محكمة استئناف القاهرة. ورئيس اللجنة العليا للانتخابات في ظل حالة الاحتقان وحالة الانشقاق بين القُضاة بين مؤيد ومعارض للإشراف علي الاستفتاء علي الدستور.. وأيضاً حالة الصراع المتأجج بين التيار الإسلامي المؤيد للدستور.. والقوي الثورية المعارضة له بقوة.
نأمل أن تنتهي عملية الاستفتاء علي الدستور.. بلا إصابات.. أو قتلي ودون صراع دامي لأن بلدنا مصر لا تحتمل المزيد من الصراعات والانشقاقات أو جر أرض الكنانة لفوضي عارمة.
علي رأسه الهرم .. وليس الريشة!!
** مسودة الدستور الجديد.. لم تتضمن "الصحافة سلطة شعبية" أو سلطة رابعة..
القائمون علي وضع الدستور.. تجاهلوا أهمية الصحافة كسلطة شعبية للرقابة علي أعمال السلطة التنفيذية.. فقد أرادوا تحجيم الصحافة وتقليص دورها رغم ما ورد في مسودة الدستور بالمادة 48 بأن حرية الصحافة والطباعة والنشر وسائر وسائل الإعلام مكفولة تؤدي رسالتها بحرية واستقلال لخدمة المجتمع والتعبير عن اتجاهات الرأي العام وتوجيهه في إطار المقومات الأساسية للدولة.. ورغم ما جاء بالمادة 49 "حرية إصدار الصحف وتملكها بجميع أنواعها مكفولة بمجرد الإخطار لكل شخص مصري طبيعي أو اعتباري.
** القائمون علي وضع الدستور.. تجاهلوا مطلبا أساسيا للصحفيين وهو إلغاء الحبس في جرائم النشر.. رغم أن هذا المطلب لا يعني الصحفيين فحسب وإنما مختلف شرائح المجتمع وفئاته.. فهو حماية لكل مواطن يكتب أو ينشر في الصحف ووسائل الإعلام من سيف الحبس.
فالصحفي لم يكن علي رأسه ريشة. بل يتحمل آلام المهنة. وأوجاعها. وما يتعرض له من مخاطر في سبيل أداء رسالته.. فالقاضي يتمتع بحصانة في أداء رسالته.. والمحامي أيضاً يتمتع بحماية أثناء أداء عمله.. ولكنهم يرفضون حماية الصحفي. ليظل مهدداً.
ثعبان الطائرة .. مسئولية مَن؟!
** قائد طائرة مصر للطيران المتجهة من القاهرة إلي الكويت اضطر للهبوط الاضطراري بمطار الغردقة بسبب لدغة ثعبان تعرض لها راكب أردني أخفي الثعبان داخل كيس اصطحبه علي الطائرة.
هبوط الطائرة اضطرارياً.. كلف مصر للطيران أموالاً طائلة بسبب الهبوط.. ثم الانتظار والإقلاع مرة أخري..
ولكن كيف صعد الراكب ومعه ثعبانه؟!
هناك أجهزة كشف علي بوابات المطار.. فهل هذه الأجهزة التي تعمل بالأشعة لا تكشف الثعابين؟!.. أم أن الراكب تسلل بكيسه وثعبانه من وراء ظهر رجال الجمارك وأمن المطار وأمن مصر للطيران؟!
أتمني من اللواء صلاح زيادة. مدير أمن مطار القاهرة.. والكابتن توفيق عاصي رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران الاهتمام بواقعة الثعبان لأن من يستطيع تهريب ثعبان.. يمكن أن يهرب قنبلة.. أو أصابع متفجرات!!
حاسبوا نقيب الصحفيين ولا تغتالوه !!
** ارتكب نقيب الصحفيين الزميل ممدوح الولي خطأً جسيماً.. عندما شارك في الجمعية التأسيسية للدستور رغم قرار مجلس نقابة الصحفيين بعدم المشاركة احتجاجاً علي تقييد حرية الصحافة وتشكيل الجمعية.. ولكن أحسست من خلال متابعتي للجلسة الأخيرة للجمعية أن الأستاذ ممدوح الولي بذل قصاري جهده في محاولة لإلغاء حبس الصحفيين.. ولكن المستشار حسام الغرياني رئيس الجمعية التأسيسية لم يعط له الفرصة.. ويبدو أن أعضاء الجمعية من التيار الإخواني قد خدعوا ممدوح الولي وخذلوه. وأطاحوا بأمله في إلغاء الحبس.
لقد أخطأ الولي بالمشاركة.. وحاول إصلاح الخطأ بالحصول علي ميزة للصحفيين بإلغاء الحبس.. ولكنه فشل.. فلنفترض حُسن النوايا.. ولا نحاول اغتياله رغم أن "المحاسبة" الموضوعية واجبة.


توقيع العضو : I AM THE GAME


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]











شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



زمن الرويبضة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

زمن الرويبضة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري