المنتدىالمجلةإتصل بنامركز المصري
الأوسمةالرصيدالمكافأت الشهريةشرح المنتدى

المعاهد الهندسية أكذوبة تقدم برامج غير مطابقة.. وتعاني نقص الأساتذة والفنيين والورش 13 معهداً تفتقد عنصر الأمن والسلامة للطلاب

حفظ البيانات؟
أهلاً و سهلاً بك فى منتدى المصري.
أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه



إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء فى هذا الشهر
أخر المشاركات
13 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
1 مُساهمة
إحصائيات سريعة
هذا المنتدى يتوفر على 36035 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالدابوالحسن فمرحباً به.
أعضاؤنا قدموا 396992 مساهمة في هذا المنتدى , في 49387 موضوع

شاطر  |  



كاتب الموضوع
عضو فعال
عضو فعال
وسائل الإتصال
facebook

البيانات
المشاركات : 1824
الجـــنـــس : ذكر
علم دولتى : مصر
عدد التقييمات
عدد التقييمات لكاتب الموضوع :
أوسمتك يا I AM THE GAME

الأوسـمـة & الرصيد
 : وسام الحضور الدائم
05122012
مُساهمةموضوع: المعاهد الهندسية أكذوبة تقدم برامج غير مطابقة.. وتعاني نقص الأساتذة والفنيين والورش 13 معهداً تفتقد عنصر الأمن والسلامة للطلاب

تبدأ اللجان المشكلة من قبل وزارة التعليم العالي وعددها 18 لجنة تضم 54 أستاذا اجتماعها غدا - الخميس - لتحديد موعد لمراجعة التزام المعاهد العليا الهندسية للملاحظات التي رصدتها اللجان خلال جولتها علي تلك المعاهد الهندسية والتي كشفت عن تردي الحالة التعليمية ل 70% منها ووجود العديد من المخالفات التي لا تهدد فقط مستقبل الطلاب التعليمي وإنما تهدد حياتهم الشخصية بسبب عدم توافر اشتراطات الأمن والسلامة في المباني المخصصة للعملية التعليمية في الكثير من هذه المعاهد.
علمت "الجمهورية" أن تقرير اللجنة لتلك المعاهد الهندسية والتي بلغت 34 معهدا علي مستوي الجمهورية اشتمل علي قياس خمسة عناصر أساسية في كل معهد للتأكد من مدي مطابقته لعناصر الجودة والاعتماد وقوانين العملية التعليمية والعناصر هي قياس وسائل الأمن والسلامة وعدد أعضاء هيئة التدريس وملاءمتها لعدد الطلاب وتقييم البرامج الدراسية والإمكانيات المادية والتسهيلات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
كشف مصدر مسئول ل "الجمهورية" أن تقارير اللجان بعد زيارتها للمعاهد حذرت من حدوث كارثة تعليمية بالنسبة للتعليم الهندسي في مصر بسبب تراخي وزارة التعليم العالي في مراقبة أداء تلك المعاهد وقبول 13 ألف طالب وسماحها بفتح 10 معاهد جديدة في وقت لا يحتاج سوق العمل المصري والإقليمي لتلك الأعداد وهو ما أدي إلي تراجع مستوي المهندس المصري إلي المرتبة الثالثة في الخليج بعد الأردني واللبناني في ظل تردي العملية التعليمية بتلك المعاهد والتي يصل عدد خريجيها إلي 35% من أعداد خريجي طلاب كلية الهندسة وسوف يرتفع إلي 50% مع دخول المعاهد الجديدة الخدمة.
أوصي تقرير اللجان ألا يزيد عدد المقبولين بتلك المعاهد علي 60 ضعف أعضاء هيئة التدريس المعينين بها وإيقاف استقطاع نسبة ال 20% من أي موارد مالية يتم تنميتها ذاتيا في كليات الهندسة.
حياة الطلاب
بالنسبة لمعيار الأمن والسلامة حذر التقرير من وجود مخالفات كارثية في أغلب المعاهد تهدد حياة الطلاب بتلك المعاهد بسبب عدم وجود شهادات صلاحية لطفايات الحريق ووحدات لإدارة الأزمات ونظام إطفاء آلي وسلالم للهروب في حالات الطوارئ بالقاعات والحجرات الرئيسية والمدرجات إضافة إلي عدم تدريب العمالة علي تشغيل نظم الأمن ووجود العديد من الأبواب التي تفتح للداخل فقط وعدم توافر الإسعافات الأولية في المعامل والورش والفراغات الكافية.
احتل المعهد العالي للهندسة ب 6 أكتوبر أعلي المعاهد التي تتوافر فيه وسائل الأمن والسلامة بينما لم تتجاوز معاهد "الهندسة وتكنولوجيا الطيران بامبابة - العبور العالي للهندسة والتكنولوجيا - طيبة العالي للهندسة - العالي للهندسة والتكنولوجيا بالقليوبية - العالي للهندسة بالعريش - الأكاديمية الحديثة للهندسة بالمعادي - المدينة العالي بشبرامنت - المعهد العالي للهندسة بكفر الشيخ - العالي للهندسة بمدينة المنيا الجديدة - العالي للهندسة بالمنصورة - العالي للهندسة بمدينة 15 مايو" نسبة ال 40% من توافر اشتراطات الأمن والسلامة مما ينذر بحدوث كارثة تهدد حياة الطلاب في أي وقت. بل وصلت إلي 20% فقط بمعهد السلام العالي للهندسة والتكنولوجيا وانعدمت تماما في المعهد العالي للهندسة الإلكترونية ببلبيس.
المستوي الدراسي
أما معيار تقييم البرامج الدراسية في تلك المعاهد فاشتمل التقرير علي العديد من الملاحظات التي تؤكد في مجملها أن المستوي الدراسي في أغلب تلك المعاهد متدن ويهدد سمعة المهندس المصري بصفة عامة حيث رصدت تقارير اللجان عدم وجود توصيف للمقررات وفقا لمعايير الجودة والاعتماد بالعديد من تلك المعاهد ولا يوجد تدريب ميداني في بعضها ولا آلية محددة لدعم الطلاب المتعثرين أو رسالة للمعايير التعليمية والمستخرجات المستهدفة من الدراسة كما أن بعض المعاهد يعتمد لائحة طلابية قديمة تعود إلي عام .2003
رفض التقرير وضع أي درجة تقييمية لحوالي 13 معهدا من المعاهد وبعض البرامج فيها لعدم مطابقتها للمواصفات التعليمية وهي معاهد "هندسة وتكنولوجيا الطيران بامبابة - العبور العالي للهندسة والتكنولوجيا - الأكاديمية الحديثة للهندسة والتكنولوجيا بالمعادي - والمعهد التكنولوجي العالي بمدينة 6 أكتوبر - والمعهد العالي للهندسة بالمنصورة - برنامج الميكاترونيك في معهد الأهرامات العالي - وبرنامج الاتصالات بمعهد المدينة العالي للهندسة بشبرامنت - ومعهد السلام العالي للهندسة والتكنولوجيا بالمعادي - وبرنامج الهندسة الصناعية بأكاديمية أخبار اليوم في السادس من أكتوبر - العالي للهندسة للتكنولوجيا بطموه بالنسبة لبرنامج الاتصالات والإلكترونيات - وبرنامج الهندسة المعمارية للهندسة بمدينة 6 أكتوبر - والمعهد العالي للفنون التطبيقية بالتجمع الخامس".
أعضاء هيئة التدريس
وفيما يتعلق بمعيار الإمكانيات البشرية بتلك المعاهد أشار التقرير إلي أن النقص في أعضاء هيئة التدريس المعينين هو الصفة الغالبة إضافة إلي وجود نقص في أعداد الفنيين العاملين في المعامل والورش وقاعات الرسم كما أن تخصصاتهم غير مناسبة مشيرا إلي أن أغلب المعاهد تعتمد علي نظام الندب وهي مشكلة تواجه العملية التعليمية وتؤدي إلي تخريج مهندسين غير مؤهلين لسوق العمل حيث إن 9 معاهد لم تحصل في تقييم اللجان علي أكثر من 50% وهي معاهد "تكنولوجيا الطيران بامبابة - طيبة العالي بالمعادي - العالي للهندسة بالتجمع الخامس - العالي للهندسة بالقليوبية - العالي للهندسة بالعريش - الأكاديمية الدولية للهندسة والعلوم ب 6 أكتوبر - المعهد العالي للهندسة بكفر الشيخ - العالي للهندسة بالعبور - القاهرة العالي للحاسبات والهندسة بالتجمع الخامس" كما أن "معهد السلام العالي للهندسة والتكنولوجيا" يعتمد علي كلية هندسة المطرية في توفير أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وهو أمر رفضته اللجنة.
وأخيرا أشار التقرير إلي أن معيار الإمكانيات المادية اشتمل علي العديد من الملاحظات في مقدمتها عدم توافر صالات الرسم الهندسي والورش وضعف سرعة الإنترنت وعدم توافر تجهيز المكتبات المتخصصة أو قاعات متخصصة للسيمنار وعدم تناسب أجهزة الحاسب الآلي مع السيمنار كما أن غرف رصد الدرجات تحتاج إلي مراجعة وانتقد أيضا عدم تناسب التصميم المعماري لبعض المعاهد الهندسية "كالمعهد العالي للهندسة بطموه" وصغر حجم المدرجات في المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا بسموحة والمعهد العالي التكنولوجي ب 6 أكتوبر.
كما أوصي التقرير زيادة مساحة المباني أو تقليل عدد الطلاب المقبولين بالمعهد العالي للهندسة بمدينة 15 مايو بسبب صغر المساحة الإجمالية للمباني بالنسبة لعدد الطلاب.


توقيع العضو : I AM THE GAME


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]











شارك الموضوع على : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking



المعاهد الهندسية أكذوبة تقدم برامج غير مطابقة.. وتعاني نقص الأساتذة والفنيين والورش 13 معهداً تفتقد عنصر الأمن والسلامة للطلاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
لا يوجد حالياً أي تعليق

المعاهد الهندسية أكذوبة تقدم برامج غير مطابقة.. وتعاني نقص الأساتذة والفنيين والورش 13 معهداً تفتقد عنصر الأمن والسلامة للطلاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

« الموضوع السابق|الموضوع التالي »

الـــرد الســـريـــع

((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

المتواجدون حاليا فى هذا القسم
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB Code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى المصري